النقابات التعليمية بطاطا تستنكر التماطل و محاولة الإقصاء وهذه مطالبها

جريدة فاص

أصدرت النقابات التعليمية بطاطا بيانا توصلت الجريدة بنسخة منه جددت فيه مطالبتها بإيجاد حل نهائي لمشكل م.م أكجكال، واستنكرت محاولة الإقصاء اليائسة ، وجاء في البيان :

” بعد النجاح النوعي الذي عرفته الوقفة الاحتجاجية، وهي المحطة الأولى في البرنامج النضالي التصاعدي الذي سطرته أستاذات وأساتذة م.م أكجكال بدعم من النقابات التعليمية بإقليم طاطا. وفي الوقت الذي انتظرت النقابات التعليمية والأطر التربوية تفاعلا إيجابيا من المدير الإقليمي، بعد المذكرة الاحتجاجية الموجهة إليه؛ في اتجاه إيجاد حل نهائي للمشكل، يضع حدا لتسلط مدير المؤسسة وممارساته غير التربوية، حفاظا على المصلحة العامة وتوفير جو تربوي سليم داخل المؤسسة؛ لا زال المسؤول الأول عن القطاع بالإقليم يتبع سياسة التماطل والانحياز المفضوح، لثني الأساتذة والأستاذات عن الدفاع عن كرامتهم التي دُهست بتصرفات المدير الجديد.
إن النقابات التعليمية بإقليم طاطا، وهي تتابع ملف أستاذات وأساتذة م.م أكجكال ، تعلن للرأي العام ما يلي:
تنويهها بنجاح الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها جميع أستاذات وأساتذة م.م أكجكال يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020، بدعم من النقابات التعليمية بالإقليم وبحضور أساتذة متضامنين.
استنكارها للتماطل غير المبرر وأسلوب الضغط والتهديد الذي يمارسه المدير الإقليمي على الأساتذة لتشتيت صفهم وثنيهم عن الدفاع عن كرامتهم بالقبول بالأمر الواقع.
رفضها الممارسات البائدة الصادرة عن المدير الإقليمي الرامية إلى إقصاء النقابات من ممارسة أدوارها الدستورية، في محاربة مفضوحة للعمل النقابي ستتصدى له بكل الوسائل.
تجديد مطالبتها المدير الإقليمي والجهات المسؤولة بالتدخل العاجل والفوري لإيجاد حل نهائي لهذا المشكل ، حفاظا على الجو التربوي السليم داخل المجموعة المدرسية واستكمالا لأوراشها التربوية والبيداغوجية.
مساندتها ودعمها المطلق واللامشروط للبرنامج النضالي الذي سطرته الأطر التربوية بالمجموعة”


قد يعجبك ايضا