إصابة مشجعين وعناصر أمنية بعد انتهاء مباراة “الكلاسيكو” بين الجيش الملكي الرجاء البيضاوي

جريدة فاص

عرفت جنبات ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط، مساء اليوم الأربعاء (12 فبراير)، أحداث شغب خطيرة، أصيب على إثرها مشجعون وعناصر أمنية، وذلك مباشرة بعد انتهاء مباراة “الكلاسيكو” بين الجيش الملكي وضيفه الرجاء البيضاوي، برسم الدورة الـ 15 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، والذي انتصر فيه الجيش على حساب الرجاء البيضاوي.

واقدم مجموعة من المشاغبين على مهاجمة عناصر الأمن وبعض المواطنين بالحجارة، دون أن يتضح انتماؤهم الكروي، حيث كانوا بأعداد كبيرة في جنبات الملعب.

وسجلت إصابة عناصر من الامن، إضافة إلى تخريب بعض الأماكن العامة، وسيارات خاصة، بسبب الحجارة التي رشق بيها المشاغبون، بشكل عشوائي


قد يعجبك ايضا