عدم اشهار الأسعار بمحطات الوقود يغضب المرصد المغربي لحماية المستهلك +بيان

جريدة فاص

طالب المرصد المغربي لحماية المستهلك، في بلاغ توصلت جريدة فاص بنسخة منه، السلطات المختصة بالتدخل العاجل لإعمال القانون وارغام المخالفين بعرض أسعار المنتجات البترولية بجميع محطات الوقود بدون استثناء.

البلاغ جاء على إثر الارتفاع الصاروخي لأسعار المحروقات بالمغرب، وما صاحب ذلك من تداعيات سلبية أثرت كثيرا على جيوب عامة المغاربة وأثقلت كاهلهم بنفقات فوق المستطاع، ونظرا لعدم احترام بعض محطات التزود بالبنزين والكازوال ذات التدبير الحر للتسعيرة الجديدة عكس ما هو معمول به لدى المحطات التابعة للشركات عقب انخفاض الأسعار، وتعمد البعض منها عدم تشغيل اللوحات الكهربائية للأسعار في ضرب صارخ للقانون رقم 31.08 الذي يلزم جميع التجارب بضرورة إشهار أسعار المنتجات المعروضة للبيع، بهدف حماية المستهلك وضمان حقه في الحصول على المعلومة طبقا للقانون رقم 31.13

البلاغ شدد على ضرورة فتح نقاش حقيقي وجدي بين الأطراف الفاعلة في القطاع، وخصوصا وزارة الانتقال الطاقي كما طالب بفتح نقاش وطني للتخفيف من معاناة المستهلك ولو بشكل جزئي، كما طالب الحكومة بتأميم مصفاة “سامير” المفلسة منذ 2015 بشكل كامل أو تسهيل خصخصتها، بعدما أكدت المحكمة العليا حكما نهائيا بتصفيتها القضائية في سبتمبر.2018، كما طالب المرصد بضرورة العمل على تنزيل مقتضيات القانون 12-104 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة في شقها المتعلق بحماية حقوق المستهلك، “فحرية السوق لا تعني الفوضى والنهب” كما ورد في الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب ليوم 20 غشت 2008.

المرصد المغربي لحماية المستهلك، عبر في ذات البلاغ عن تثمين المجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية لزجر المخالفات المتعلقة بحقوق المستهلك عبر سائر ربوع المملكة المغربية الشريفة


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.