أنطونيو غوتيريش، يتعرض لهجوم إلكتروني.

جريدة فاص

حذرت الأمانة العامة للأمم المتحدة في رسالة إلى الدول الأعضاء في المنظمة البالغ عددها 193، من رسائل يزعم أن أمينها العام، أنطونيو غوتيريش، أرسلها إلى ممثليها، في إطار هجوم إلكتروني.

وتحدثت الرسالة عن « سلسلة من حوادث أمن معلوماتي »، مشيرة إلى أن العديد من المسؤولين الدبلوماسيين الأمميين « تلقوا رسائل غير مرغوب فيها، يزعمون أنها من الأمين العام ».

وتبلغ هذه الرسائل من تسلموها بأن غوتيريش يحاول الاتصال بهم عبر « رقمه الشخصي ».

وأكدت الأمانة العامة أن هذا الرقم غير مرتبط بالأمم المتحدة، والأمانة ليست الجهة المرسلة لهذه الرسائل، مذكرة بأن تواصل الأمين العام للأمم المتحدة مع الدول الأعضاء يتبع بروتوكولا لم يتم تحديده.

وأشارت الأمانة العامة للأمم المتحدة إلى أن الرسائل الاحتيالية أرسلت من أرقام أمريكية، وأن السلطات الأمريكية أبلغت بهذه الوقائع التي حصلت هذا الأسبوع


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.