استنفار كبير بمجلس النواب بعد إصابة برلمانيين وموظفين بفيروس كورونا

جريدة فاص

أفادت مصادر صحفية، اليوم الجمعة، أن حالة من الارتباك تسود داخل مجلس النواب بعد تسجيل إصابة عدد من البرلمانيين والموظفين بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت المصادر ذاته، أنه تم تسجيل إصابة أزيد من 10 برلمانيين وحوالي 30 موظفا خلال الساعات الماضية، بعد إجراء اختبارات “PCR” التي كانت إيجابية، مؤكدة أن الحصيلة مرشحة للارتفاع في صفوف البرلمانيين والموظفين.

ورغم التدابير الاحترازية التي تتخذها إدارة المجلس إلا أن عدم التزام البرلمانيين وبعض الموظفين بها ساعد على انتشار الفيروس داخل المجلس.

وأشارت المصادر ذاتها، أن رؤساء الفرق بالبرلمان توصلوا قبل أيام بقرار تقليص الحضور بجلسات المجلس، حيث سيقتصر العدد على 109 نائبا برلمانيا من أصل 395 نائبا.

وتوصل رؤساء الفرق والمجموعات النيابية بالغرفة الأولى، أغلبية ومعارضة، بمراسلة، تخبرهم بهذا القرار، وتعلمهم أن العدد سيكون حسب التمثيلية لكل فريق أو مجموعة نيابية.




قد يعجبك ايضا