الجمعية الفوسفاطية للسلامة الطرقية و التنمية البشرية تستهدف مجموعة من السائقين المهنيين بمدينة خريبكة

عبد اللطيف شعباني

في إطار برنامجها الذي يخص تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية 18 فبراير لهذه السنة ، و إعتبارا لأهمية السائق المهني داخل الفضاء الطرقي ، و لدوره في مجال السلامة الطرقية ، إستهدفت الجمعية الفوسفاطية للسلامة الطرقية و التنمية البشرية مجموعة من السائقين المهنيين بمدينة خريبكة ، من خلال المجال الرياضي بتنظيم النسخة الأولى لدوري السلامة الطرقية في كرة القدم المصغرة ، بشراكة مع جمعية النصر الرياضي ، و ذلك يوم الأحد 7 مارس 2021 بملعب القرب باعدادية المسيرة ، بمشاركة أربعة فرق تمثل كل من سائقي النقل الجهوي التابع المجمع الشريف للفوسفاط ، و سائقي سيارة الأجرة الصغيرة ، و سائقي حافلات النقل الحضري الزا ود، ثم سائقي النقل المدرسي ، و ذلك تحت شعار ” الرياضة في خدمة السلامة الطرقية “. و من بين أهم أهداف هذه النسخة الأولى خلق جسور التواصل و التعارف بين جميع فئات السائقين المهنيين بالمدينة ، و بناء قيم التسامح من خلال الأخلاق الرياضية ، يمكن إسقاطها على السلوكيات داخل الفضاءات الطرقية ، و أيضا ترسيخ ثقافة السلامة الطرقية و أهمية إحترام مبادئها على الطريق ، من خلال اللقاء التواصلي الذي تم تنظيمه قبل يوم الدوري ، وتضمن عرض تحسيسيا و مناقشة حول الظاهرة وكذلك قرعة الدوري.
و أيضا من خلال الرسائل و الشعارات المتعلقة بالسلامة الطرقية التي حملها المتبارون على الأقمصة ، و أيضا من خلال رسائل التحسيس و التوعية من طرف أطر الجمعية عبر مجموعة من الدعائم التواصلية منذ بداية الدوري على الساعة التاسعة صباحا ، حتى نهايته على الساعة الثانية زوالا .

و قد عرفت النسخة الأولى تنظيم مبارتي النصف النهائي و مباراة النهاية ، بحضور مجموعة من المتابعين ، حيث تم تكريم مجموعة من السائقين المهنيين المثاليين عن كل فريق ، و تم توزيع مجموعة من الجوائز و الميداليات على الفريق الفائز و الفريق الثاني ، ثم توزيع شواهد تقديرية لجميع المشاركين ، و من بينهم جمعية لينا للرياضة والتنمية الجمعية الساهرة على تدبير ملعب القرب إعدادية المسيرة.
و عرفت هذه النسخة الأولى من دوري السلامة الطرقية نجاحا و إقبالا من الفرق و المؤسسات المهنية المشاركة . و تطمح الجمعية الى تطوير و توسيع هذه التجربة في النسخ المستقبلية إن شاء الله من خلال مشاركة أكبر عدد من السائقين المهنيين التابعين لمؤسسات أخرى مع الإنفتاح على شركاء آخرين .




قد يعجبك ايضا