سابقة خطيرة بطاطا: أنباء عن إقصاء بطابع عرقي بدوار أمداغ من لوائح الجماعة السلالية بجماعة تكموت

جريدة فاص مكتب طاطا

اشتكى عدد من ذوي الحقوق بالجماعة السلالية “دوار أمداغ” جماعة وقيادة تكموت بإقليم طاطا وتحديدا ،ابناء العائلات (السود) من إقصائهم من التسجيل في لوائح ذوي الحقوق وحق الانتفاع من أملاك الجماعة السلالية التي ينتمون إليها، بالإستفادة من حقهم  من البقع الأرضية أسوة بباقي سكان الدوار.
و احتج هؤلاء من إقصائهم من لوائح الاستفادة وعدم تطبيق القانون المنظم لها سواء في الإستفادة منها أو إختيار نائب يمثلهم تتوفر فيه الشروط بحيث أن هذه الأراضي أصبح يستفيد منها فقط أصحاب شريحة اجتماعية معينة، مطالبين الجهة الوصية بفتح تحقيق في الموضوع.
وطالب المقصيون، بكشف ملابسات إسقاطهم من اللوائح التي وضعها النواب السلاليين والتي عرفت حرمان مجموعة منهم ذوي الحقوق، الذين ينتمون إلى الجماعات السلالية ” دوار أمداغ
وحسب مصادر مطلعة فإن اللوائح عرفت “خروقات” قام بها النواب السلاليين بعدما اعتمدوا على” المحسوبية والقرابة والعنصرية ” في تحيين لوائح ذوي الحقوق ، حيث ارتكبوا خطئا جسيما اقتصروا على معيار النسب واللون متجاهلين بقصد المعايير المتعارف عليها وطنيا من إقصاء البقية . حيث أعطوا الاولوية لأبنائهم الصغار والكبار وأقربائهم،
اتصلت الجريدة مع نائب أراضي الجماعة السلالية بدوار أمداغ وصرح أن العائلات السود لايحق لها التسجيل في لوائح ذوي الحقوق، لانهم ليسوا بالاصليين ،بل هاجر جدهم من مكان ليستقر بالدوار بعد أن منح له أحد السكان منزلا ليسكن فيه،وقمنا بمنحهم بقع أرضية ، قصد البناء وفي مكان معزول.
السلاليون بدوار أمداغ يشتكون تضررهم من عملية الإقصاء والاستبداد بالرأي من طرف النواب السلاليين بمؤازرة من جهات معلومة على حد تعبيرهم فهناك من يعلق على طبيعة اللوائح التي يتم إعدادها في الخفاء، والتي لم يعلن عنها لفتح المجال للاطلاع والطعن والاستدراك . . . حتى تفاجؤوا باستبعادهم منها.

فهل ستفتح عمالة طاطا والوزارة الوصية تحقيقا في مساطر إعداد لوائح ذوي الحقوق الخاصة بأراضي الجماعات السلالية بدوار أمداغ بقيادة تكموت؟
في الوقت الذي تم فيه الشروع في إعداد وتحيين لوائح ذوي الحقوق المنتسبين إلى الجماعات السلالية انطلاقا من الدور المنوط بمديرية الشؤون القروية والرفع من وثيرة التصفية القانونية للأراضي الجماعية في إطار تحصينها وصيانتها وادماج الجماعات السلالية بصفة فعالة في مسلسل التنمية ؟




قد يعجبك ايضا