انتفاض قبيلة « ولاد تدرارين » ضد فساد قيادة البوليساريو

 

جريدة فاص

نفذ العشرات من سكان مخيمات تندوف المنتمين لقبيلة « ولاد تدرارين » اعتصاما، أمام مقر الأمانة العامة  لجبهة البوليساريو بالرابوني، للتنديد بفساد قياداة الجبهة وتورطهم في التستر على المجرمين والمنحرفين.
كما يندد أبناء قبيلة تدرارين  بفساد البوليساريو، وتورط مسؤولي الجبهة الانفصالية في فرار المسمى ولد عثمان بامبا، والمتورط في جريمة قتل، راح ضحيها احد أبناء القبيلة والمسمى ولد البخاري بامبا.
كما شهدت مخيمات تندوف خلال الشهور الماضية احتجاجات من قبائل صحراوية، منها قبيلة « ولاد دليم » الذين طالبوا بالافراج، عن أحد معتقلي الرأي الذين قامت البوليساريو الإرهابية بسجنه ظلما.
وتمارس أيضا جبهة البوليساريو القمع في حق المختلفين معها، ونشطاء الرأي السياسي، حيث تمارس رقابة والقمع في حق الشباب الصحراوي الذي يريد التعبير عن رأيه .


قد يعجبك ايضا