المدرب وليد الركراكي يحضر مبكرا لمعسكر شتنبر المقبل

يجتمع الناخب الوطني وليد الركراكي، خلال الأيام القليلة المقبلة مع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، لمناقشة برنامج التجمع الإعدادي المقبل للمنتخب الوطني الأول المقرر في شهر شتنبر المقبل.

وكشف مصدر من داخل جامعة الكرة أن الاجتماع سيشمل الحديث حول ملفات عدد من اللاعبين المغاربة مزدوجي الجنسية، والذين يسعى الناخب الوطني إلى ضمهم للمنتخب الوطني، ومدى إمكانية ذلك خلال تجمع شهر شتنبر، سيما أن جامعة الكرة شرعت في فتح قنوات التواصل معهم لإقناعهم باللعب لمنتخب أسود الأطلس.

وتشمل قائمة اللاعبين الذين باشرت جامعة الكرة التواصل معهم، كلا من أمين عدلي، لاعب بايرن ليفركوزن الألماني، الذي من المرتقب أن يعزز قائمة الأسود في معسكر شتنبر المقبل، فضلا عن محمد علي شو، لاعب ريال سوسييداد الإسباني، وإلياس بنصغير، لاعب موناكو الفرنسي.

وفي سياق متصل، منح وليد الركراكي مهلة أخيرة لإبراهيم دياز، لاعب فريق ريال مدريد، من أجل حسم موقفه، وتحديد المنتخب الذي سيدافع عن ألوانه، وأفاد مصدرنا أن الركراكي كان صريحا مع دياز، الذي يتردد في حسم اختياره بين اللعب للمنتخب المغربي أو الاستمرار في حمل الألوان الإسبانية.

وينتظر أن تشهد قائمة المنتخب الوطني المقرر اعتمادها من طرف الناخب الوطني لتجمع شهر شتنبر، حضور عدد من الأسماء الجديدة، التي يسعى الناخب الوطني لمنحها الفرصة لتمثيل أسود الأطلس، علما أن الركراكي يسعى لضم أسماء تألقت رفقة المنتخب الوطني الأولمبي المتوج بلقب بطولة إفريقيا لفئة أقل من 23 سنة التي أقيمت في المغرب، والتي شهدت كذلك انتزاع منتخب الأشبال بطاقة المشاركة في نهائيات كرة القدم لدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.

يذكر أن تجمع شهر شتنبر المقبل سيشهد خوض المنتخب الوطني مباراتين دوليتين، إحداهما إعدادية ستجمعه بمنتخب بوركينافاصو، يوم 12 شتنبر بمدينة ليل الفرنسية، والثانية رسمية، ستجمعه بمنتخب ليبيريا بالعاصمة الرباط، لحساب الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقرر إقامتها، مطلع السنة المقبلة، في كوت ديفوار.

 

 




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.