شلل مرتقب في حركة الطيران.. مراقبون جويون يهددون بالاضراب

 

في خطوة تصعيدية جـديـدة، هدد المراقبون الجويون، العاملون بالمكتب الوطني للمطارات، بشلّ حركة الملاحة الجوية بمطارات المملكة إلى حدودها الدنيا، الشهر المقبل احتجاجا على ما وصفوه بتماطل الإدارة في تطبيق ما تبقى من اتفاق 2019.

وأوضحت النقابة أن عملية الاحتجاج ستقوم على تقليص عدد الطائرات التي يمكنها الإقلاع أو الهبوط إلى طائرة واحدة على رأس كل ساعة بالنسبة لكل جهة من جهات المملكة بداية من 3 غشت المقبل.

وتبذل إدارة مكتب المطارات، حسب جريدة المساء التي أوردت الخبر في عددها اليوم الخميس، مساعي حثيثة من أجل إقناع المراقبين الجويين بالعدول عن حركتهم الاحتجاجية، التي تتزامن مع ذروة الموسم الذي يعرف توافدا كبيرا للسياح والمغاربة المقيمين بالخارج على بلادنا.

وسبق لمستخدمي وأطر المطارات، المنضوين تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ان هددوا بخوض إضراب وطني لمدة 5 أيام قابلة للتمديد في 15 يونيو الماضي قبل أن تتدخل إدارة مكتب المطارات وتفتح الحوار معهم.

ويتهم مستخدمو ومراقبو المطارات الإدارة بالتغييب التام لممثليهم، وتوقف الحوار الاجتماعي داخل المؤسسة، ومماطلة الإدارة في الوفاء بالتزاماتها تجاه الأجراء، ثم الفوارق الشاسعة في الأجور، والتهميش الممنهج من طرف الإدارة تجاه فئات عريضة من الأجراء..


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.