روسيا تستحوذ على مجموعة “رونو” الفرنسية مقابل روبل واحد

جريدة فاص

تخلت مجموعة “رونو” الفرنسية عن أنشطتها وأعمالها في روسيا مقابل مبلغ رمزي لا يتجاوز روبلا واحدا.

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام دولية، فإن المجموعة الفرنسية التي تبلغ أعمالها في روسيا 2.3 مليار دولار، وافقت على تحويل أنشطتها إلى مؤسسات حكومية روسية.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن أغلب حصص المجموعة الفرنسية في شركة “أفتو فاز” لصناعة السيارات ستتحول إلى معهد أبحاث السيارات وهو معهد تابع للدولة.

وتنتج شركة “أفتو فاز” علامة “لادا” السيارة الأكثر مبيعا في روسيا.

هذا وسبق لمجموعة رونو الفرنسية، أن أعلنت في مارس الماضي تعليق أنشطتها بمصنع موسكو، وأوضحت حينها أنها تجري تقييما للخيارات المحتملة بشأن حصصها في شركة “أفتو فاز”.

ويأتي ذلك في سياق الحرب الروسية الأوكرانية وما ترتب عنها من تداعيات أدت إلى انسحاب أو توقف عدد من الشركات الأجنبية العاملة في روسيا، كنوع من العقوبات الاقتصادية التي دعت إليها وتطبقها دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.