المكتب الوطني يرصد 200 مليار سنتيم للاستثمار في 2022

جريدة فاص

أفاد المكتب الوطني للمطارات، أنه من المتوقع أن يبلغ رقم معاملات المكتب برسم عام 2022، ما مجموعه 2.8 مليار درهم (200 مليار و800 مليون سنتيم)، استنادا إلى توقعات حركة النقل الجوي، كما رصد ملياري درهم (200 مليار سنيتم) للاستثمار خلال السنة الحالية، نصفها سيخصص لرفع الطاقة الاستيعابية المطارية.

وأوضح المكتب، في بلاغ له، عقب انعقاد مجلسه الإداري في دورته العادية يوم الإثنين 10 يناير الجاري، أن هذه المعطيات انبنت على التوقعات في أن تبلغ حركة النقل الجوي، 14 مليون مسافر، أي ما يمثل 56 في المئة من حركة النقل الجوي المسجلة خلال سنة 2019، وتوقعات في أن تبلغ حركة عبور المجال الجوي 67 في المئة من المستوى المسجل خلال السنة نفسها.

وأبرز البلاغ أنه سيتم تخصيص في إطار ميزانية سنة 2022، غلاف للاستثمار بحوالي 2 مليار درهم، ستخصص 50 في المئة منها لمواصلة توسيع الطاقة الاستيعابية المطارية.

وقد تم كذلك خلال هذا المجلس التذكير بالمشاريع الأساسية للاستثمار التي تم استكمالها خلال سنة 2021 ، والتي تهم تشغيل المحطة الجوية الجديدة لمطار الناظور العروي ، وتشغيل المحطة الجوية الجديدة المؤقتة المخصصة للرحلات الداخلية بمطار محمد الخامس، وكذا البدء في تفعيل مفهوم الطرق الجوية المباشرة في الفضاء الجوي المغربي واستغلال عدة تجهيزات للملاحة الجوية والاتصال .

وبخصوص إنجازات سنة 2021، أشار المكتب إلى أن نفقات الاستثمار بلغت 832 مليون درهم، فيما بلغ رقم المعاملات 2 مليار درهم، أي بانخفاض قدره 52 في المئة مقارنة مع سنة 2019، وبارتفاع بنسبة 29 في المئة مقارنة مع سنة 2020.

وحسب البلاغ، يرجع هذا الأداء بالأساس إلى تحسن حركة النقل الجوي للمسافرين التي بلغت 9.97 ملايين مسافر، أي ما يمثل 40 في المئة من حركة النقل الجوي المسجلة خلال سنة 2019.

ويشار إلى أنه بالإضافة إلى تقديم حصيلة الإنجازات برسم سنة 2021، والمصادقة على برنامج العمل والميزانية التقديرية لسنة 2022، تم خلال أشغال هذا المجلس الذي انعقد بتقنية التناظر المرئي، برئاسة محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجستيك، استعراض الجهود المبذولة من طرف المكتب للحفاظ على صحة وسلامة المستخدمين ومستعملي المطارات خلال هذه السنة التي اتسمت باستمرار الأزمة الصحية، وكذا ضمان جاهزية التجهيزات والبنيات التحتية الحساسة، حيث مكنت هذه الجهود من حصول 16 مطار مغربيا على شهادة المصادقة الصحية للمجلس الدولي للمطارات.




قد يعجبك ايضا