كاتب فرنسيٌّ يُصدِر كتابًا عنوانُه الصّحراء المغربيّة ويُؤكّد: البوليساريو لعبةٌ في يدِ الجارةِ الشرقيّةِ

جريدة فاص

أصدر الأكاديمي الفرنسي والمدير العام لمرصد الدراسات الجيو سياسية في باريس شارل سان برو، مؤخرا، كتابا جديدا بعنوان: “الصحراء المغربية.. ملف نزاع مفتعل” .

وقال برو، خلال حلوله ضيفا على قناة “ميدي1 تيفي” في برنامج “على مدار الساعة”، إن “مصطلح الصحراء الغربية لا يعني شيئا؛ بل إنه مصطلح ابتكرته بعض الجهات لتبرير أهدافها الانفصالية”، داعيا إلى “إعادة تسمية الأشياء بمسمياتها”.

وشدد الأكاديمي الفرنسي على أن “الصحراء مغربية، والنزاع ليس حول صحراء غربية”، مؤكدا أن “خصم المغرب هي الجزائر، والبوليساريو ليست سوى لعبة في يد الجارة الشرقية”.

كما تابع المدير العام لمرصد الدراسات الجيو سياسية قوله بأن “المجموعات الإيديولوجية، التي تحن إلى الحرب الباردة، تسهر على تدبير سيناريوهات خيالية، وتقول إن الاستعمار لم ينتهِ بعد”، خالصا إلى أن “الاستعمار انتهى سنتي 1975 و1976”.

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر قررت قطع علاقاتها مع المغرب في 24 غشت المنصرم، ليليه قرار آخر عمّق التوتر بين البلدين؛ تجلى في إغلاق الجزائر مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية والعسكرية المغربية في 12 شتنبر الماضي.

وردّ المغرب على الجارة الشرقية بتعبيره عن أسفه لهذا القرار غير المبرر، معلنا غير ما مرة أن يده ممدودة في أي لحظة لطي صفحة هذا الخلاف ، وعودة العلاقات بين البلدين إلى مجراها الطبيعي.




قد يعجبك ايضا