جهود مهمة لإنجاح المنتدى العربي-الروسي

جريدة فاص

قالت وكالة إيفي الإسبانية إن منتدى التعاون الروسي-العربي سيعقد بمدينة مراكش يومي 14 و 15 دجنبر الجاري.

ونقلت الوكالة، عن مصدر دبلوماسي قوله إن المغرب أصر على عقد هذا الاجتماع هذا العام على الرغم من الوضع الوبائي، مضيفا أن الحكومة استأجرت طائرتين لنقل المشاركين في المنتدى من القاهرة وباريس.

وأعلنت الخارجية الروسية، أول أمس الثلاثاء، أن الوزير سيرغي لافروف سيزور المغرب لحضور فعاليات المنتدى.

ويشكل تأكيد عقد المنتدى الروسي-العربي في المغرب صفعة لبعض وسائل الدعاية الجزائرية، ومنها بوق المخابرات العسكرية “الشروق”، التي فسرت تأجيل هذا الحدث الكبير (الذي كان مقررا عقده مبدئيا يوم 28 أكتوبر الماضي) على أنه مؤشر على وجود أزمة بين موسكو والرباط، وهو ما كذبته موسكو في حينه.

انعقاد المنتدى العربي الروسي في المغرب له دلالات ومعان عدة، خاصة أنه يأتي في سياق تنويع المملكة لشركائها وانفتاحها على شركاء جدد، وضمنهم روسيا التي تولي أهمية قصوى للمغرب وتعتبره فاعلا إفريقيا حقيقيا يمكن التعويل عليه…




قد يعجبك ايضا