طاطا فاعلون يدقون ناقوس الخطر “الدلاح لغم يهدد السلم البيئي و الاجتماعي في المنطقة”

جريدة فاص

أصدرت فعاليات من المجتمع المدني بإقليم طاطا بيانا استنكاريا الى الرأي العام، بعد إطلاعها على مضمون مراسلة وصفها البيان بالغريبة بعثها السيد رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة إلى السيد عامل إقليم طاطا ،على إثر الشروع في عملية ردم عدد من الآبار السرية و غير المرخصة و يطالبه فيها بوقف القرار اعتبارا لما يرى فيه “مراعاة المصلحة الفلاحية” .
هذه المراسلة التي جاءت بعد القرار العاملي رقم215 بتاريخ 22 غشت 2021 تنفيذا للقانون 36.15المتعلق بالماء ، و الذي يعتبر الجماعات الترابية التابعة لنفوذ إقليم طاطا مناطق متضررة من الجفاف.
واستنكر الموقعون على البيان مضمون رسالة السيد رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة الداعية إلى خرق مقتضيات القانون 36.15 المتعلق بالماء. كما دعا البيان السلطات الإقليمية إلى الاستمرار في تنفيذ الإجراءات التي جاء بها القرار العاملي انسجاما مع المطالب الملحة لجمعيات المجتمع المدني بالإقليم ، ومنها الوقف الفوري لاستنزاف الفرشة المائية و تسميم الأراضي و تلويث الغطاء النباتي الناتج عن اتساع مساحة الزراعات الجائرة و الأنشطة الفلاحية الدخيلة على المجال الواحي, و كذلك الاسراع بإخراج المخطط المديري للموارد المائية بإقليم طاطا و إنشاء بنيات تحتية مائية لسد الخصاص تنفيذا لتوصيات اللجنة الإقليمية للماء المنعقدة بتاريخ : 03 مارس 2021 بمقر عمالة طاطا.
كما تضمن البيان الدعوة إلى تنظيم يوم دراسي عاجلا يضمن التشاور بين كل الفعاليات المدنية و القلاحين و نشطاء البيئة و المجالس المنتخبة و السلطات العمومية قصد تقديم أجوبة على التحديات التي تعيشها المنطقة ارتباطا بالموضوع .
وفي الاخير وجهت الفعاليات الموقعة على البيان دعوة إلى كل الفعاليات المحلية و الوطنية إلى الانضمام إلى هذه الدينامية المواطنة و إغنائها بما يضمن حقوق الأجيال القادمة في التنمية و الكرامة كما ينبه الموقعون الجميع الى أن كل “دلاحة” تزرع بالإقليم هي لغم سينفجر لا محالة في وجه المستقبل مهددا بذلك السلم البيئي و الاجتماعي في المنطقة




قد يعجبك ايضا