طاطا :التجربة الرائدة للنقل المدرسي العمومي لجمعية تامونت بجماعة تكزميرت

فاص تيفي طاطا
تم يومه الأربعاء 17 نونبر 2021 بمقر جماعة تكزميرت مراسيم تسليم واستلام الحافلة الثانية للنقل المدرسي، ترأسه رئيس الجماعة وأعضاء من المجلس الجماعي، ورئيس الجمعية ، كما حضر ممثلين عن الجمعية المستفيدة ،

وفي تصريح لموقع جريدة فاص تيفي أكد رئيس الجمعية عبد اللطيف أيت موسى أن تعاون المجلس الجماعي والمجتمع المدني سيعطى نتائج ايجابية في ظرف وجيز من عمل المجلس، تعكسه استفادة الجمعية من سيارة إضافية للنقل المدرسي ، كانت في أمس الحاجة إليها، وشكل عدم توفرها عائقا لعمل هذه الجمعية مع الفئات التي تستهدفها وخاصة من الشباب والأطفال، وتمنى أن تكون المبادرة حافزا للجمعية المستفيدة لتطوير برامج عملها، وتعززخدماتها للفئات المستفيدة.

واضاف عبد اللطيف من هذا المنبر نتقدم بالشكر الجزيل للسيد عامل إقليم طاطا على دعمه المتواصل،وللمجلس الاقليمي والمجلس الجماعي، والمكلف بتدبير المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة،ولكل المساهمين والشركاء الفاعلين.

و تعتبر تجربة النقل المدرسي بجماعة تكزميرت تجربة رائدة ومتميزة على الصعيد الإقليمي ، ذلك أن جل التلاميذ يستفيدون من الخدمة من وإلى مؤسساتهم التعليمية مما يوفر لهم شروط مناسبة لتحصيل دراسي متميز ، تتكفل جمعية تمونت للنقل المدرسي العمومي بالجماعة بنقل أزيد من 254 تلميذا مستفيدا منهم 153 فتاة، يتوزعون على الاسلاك الاعدادي والثانوي
فلم تغب عن بال واهتمام الفاعلين المحليين بجماعة تكزميرت توفير خدمة النقل المدرسي في اطار الجهود الجماعية لمحاربة الهدر المدرسي وتشجيع التمدرس و خصوصا في صفوف فتيات العالم القروي،
وتجدر الإشارة إلى أن خدمات النقل المدرسي بالإقليم مافتئت تتطور سنة بعد أخرى بفضل جهود جمعيات المجتمع المدني والجماعات الترابية ودعم المجلس الإقليمي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و شركاء مؤسساتيين.

فين حين لازالت هناك مجموعة من حافلات النقل المدرسي التي تسلم لبعض الجماعات الترابية. وتبقى مركونة داخل مستودع الجماعة أو في الخلاء، لتتعرض للصدأ والضياع. بدعوى أن الجماعة لا تتوفر على سائق أو يتعذر عليها إيجاد اعتمادات للصيانة والوقود. أو بسبب صراعات داخل مجلسها الجماعي، حول من توكل إليه مهمة الإشراف عليها (باسم جمعية ). فكل عضو يصارع من أجل تمكين موال له بهذه المهمة أملا في نهب أموال الجماعة والمواطنين.




قد يعجبك ايضا