تفاصيل زيارة رؤساء مقاولات بولونية لجهة الداخلة – وادي الذهب

جريدة فاص  وكالات

عقد رؤساء مقاولات بولونية، اليوم الأربعاء بالداخلة، لقاءات ثنائية (بي 2 بي) مع مستثمرين ومسؤولين محليين، بهدف استكشاف فرص الاستثمار التي توفرها الجهة.

وتهدف المرحلة الثانية من الزيارة الاقتصادية للمقاولات الخاصة البولونية، بعد تلك التي استضافتها مدينة العيون، المنظمة من طرف المركز الجهوي للاستثمار والسفارة المغربية في وارسو، إلى إطلاع أعضاء هذا الوفد الاقتصادي على الجهود التنموية للمغرب في الصحراء والمشاريع الكبرى للبنيات التحتية في مختلف القطاعات، في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وبهذه المناسبة، ناقش الفاعلون الاقتصاديون ورؤساء المقاولات البولونية فرص الاستثمار والأعمال في مختلف القطاعات الإنتاجية بجهة الداخلة – وادي الذهب، كالصناعات الغذائية والسياحة والصيد البحري والطاقات المتجددة.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد سفير المغرب في بولونيا، عبد الرحيم عثمون، أن جهة الداخلة – وادي الذهب تمثل قطبا حقيقيا للتنمية والجاذبية الاقتصادية، مشيرا إلى أن موقعها الجغرافي المتميز يمنحها دور محوريا ومنصة للتبادل بين المغرب وأوروبا عبر المحيط الأطلسي من جهة، وبين المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء من جهة أخرى.

وقال السيد عثمون إن مثل هذا الموقع، إلى جانب قربها من جزر الكناري، يمنحها دور مركز مفتوح بين إفريقيا وأوروبا.

وتابع أن المغرب وبولونيا ينسجان علاقات دبلوماسية ممتازة، بالنظر إلى أن رئيسي البلدين يعلقان أهمية خاصة على تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة على المستوى الاقتصادي.

وعبر عن اقتناعه بأن توطيد العلاقات بين المغرب وبولونيا ممكن فقط بانخراط القطاع الخاص، مشيرا إلى أن تضاعف المشاريع سيمكن من بناء جسور إضافية بين البلدين وتعزيز روابط الصداقة بينهما.

مقتبس. و م ع




قد يعجبك ايضا