جماعة طاطا و غياب المساحات الخضراء و الفضاءات الترفيهية للساكنة والأطفال

جريدة فاص
أين مجلس جماعة طاطا من القضايا الاساسية للمواطنين؟
يتضح جليا أن المجلس الجماعي لطاطا ، لا يبالي بالقضايا الأساسية للمواطنين، حيث يعاني أغلب أحياء مركز طاطا ( حي باني،حي النصر،حي التعايش،حي النهضة،حي القصبة، دوار تغرمت، دوار السونح،دوار انضفيان ….) من غياب تام للمساحات الخضراء وغياب فضاءات ترفيهية ملائمة للساكنة وللأطفال التي تعدّ المتنفس الوحيد والفضاء الأكثر متعة لهم …
و يتجلى، إهمال المساحات الخضراء والحدائق الترفيهية الخاصة للأطفال بمركز الإقليم في عدم برمجة أو إحداث حدائق، (ماعدا المتواجدة بدوار أكادير الهناء ) من طرف المكتب المسير الحالي والمجالس التي مرت خلال ولايات متعاقبة .
هذا الإهمال البيئي يحدث بجماعة حضرية تعداد سكانها مايقارب 19.000 نسمة، في وقت تحولت فيه بعض الحدائق التي تحوي بعض الشجيرات الذابلة إلى نقط سوداء لرمي النفايات ، وهو ما شوّه شكل المركز وأدخله في دوامة فوضى لا متناهية .
فحرمت بذلك الساكنة من رئة ومتنفس كفيل بتعويضهم عن التلوث البيئي ، كما ساهم بشكل اخر في معانات اطفال الاحياء الشعبية من مظاهر التهميش، لافتقادهم لأبسط الفضاءات المناسبة للترويح و اللعب،
وعلى سبيل المثال هناك مساحات شاسعة فارغة في مجموعات سكنية في جل الأحياء المذكورة وتعتبر اهم مكان يقصده الاطفال من اجل الترويح و اللعب ، لم يتم هيكلتها و تجهيزها بوحدات الترفيه او حتى التفكير في ذلك ، كما أنها ما زالت الى يومنا هذا ارض حمراء .
في ظل غياب المساحات الخضراء تتجه غالبية الاسر مع أبنائها الى بعض المناطق الخضراء المجاورة ، حيث تعتبر الملاذ الوحيد والمفضل لهم ، في نهاية كل أسبوع و خلال العطل .
الرأي العام المحلي، كان يمني النفس من المسؤولين الجماعيين الحاليين المنتهية ولايتهم على بعد أشهر قليلة ، أن يتم إحداث ، و تعميم الحدائق، على مختلف الأحياء الشعبية بالمدينة ، من خلال تجهيز متنفسات، في ظل غياب حدائق عمومية للأطفال في متناول كل الشرائح الاجتماعية،وهذا ماتضمنته وعودهم الانتخابية.
كما تتطلع الساكنة ، إلى متنفسات عمومية خاصة بهم و بأطفالهم، تمنحهم الراحة، و الطمأنينة، و تمنح طاطا جماليتها،




قد يعجبك ايضا