إقليم طاطا : رغم توفره على ترخيص أشخاص يمنعون  فلاحا من حفر بئر  بدوار أنغريف بجماعة أم الكردان 

جريدة فاص

أقدم مجموعة من الأشخاص على وقف أشغال حفر ثقب ذو ترخيص وفق قرار 35/2019 محرر بكلميم بتاريخ 13 يناير 2020 من مدير وكالة الحوض المائي لدرعة وادنون , بالبقعة الارضية البورية المسماة ” أولاد علي” الكائنة بنواحي دوار أنغريف جماعة أم الكردان قيادة أديس طاطا.

(م ك ) صرح لجريدة فاص أن الأمر غريب جدا ومناف للقانون خصوصا أنه قام بكل الإجراءات القانونية ,وحصل على ترخيص من وكالة الحوض المائي.

وأضاف أن أحد المعترضين سبق ان وقع في محضر لمجلس نيابي للجماعة السلالية لأنغريف القاضي بأن العقار لاينتمي الى أراضي الجماعة السلالية ولايكتسي صبغة جماعية .

واستنكر منعه بهاته الطريقة، و الهجوم على أرضه وحرر في الأمر محضر إثبات ومعاينة من طرف المفوض القضائي, ويطالب بتطبيق القانون والعمل على تعويضه من الضرر المادي والنفسي الذي لحقه, علما انه سبق ان أبرم اتفاقا مع المكلف بإنجاز الثقب وتسلم مبلغ مهم من المال.

بالرجوع الى القضية التي وصفت بالغريبة في زمن تطالب فيه المواطنين بالحصول على الرخص والقيام بالإجراءات القانونية يقول ( م – ك) حضرت اله الحفر لتبدأ الأشغال ، في الحين ظهر أشخاص يقومون بطريقة غريبة بمنعنا من ذلك ،وتناسوا أن في الدوار المذكور أبار تم حفرها

ومن المفروض أن رخص انجاز ثقب لاستخراج المياه الجوفية الابار المائية لا تمنح من طرف وكالة الاحواض الا بعد استيفاء جميع الشروط التقنية والامنية وهو ما تم القيام به في حالة الذي خضع لكل المراحل التقنية والامنية، كما لا يمكن أيضا التراجع عن الرخصة من طرف الوكالة المانحة لها الا اذا أخل المرخص له باحدى شروطها. وهذا لم يحصل لان المرخص له احترم الشروط بحذافيرها.

فهل يحق لهؤلاء الأشخاص ايقاف الاشغال مع وجود ترخيص من وكالة الحوض المائي ؟ ولم يعارضوا من قبل الأبار السابقة؟ ونتساءل هل حفر هذا الثقب الارضي فيه ضرر للساكنة أم لا؟ ومن له الحق في رصد ومعاينة الضرر؟

فمتى سينصف المتضررون ونرفع الحيف عنهم ؟ ،وننتصر للمواطنين المقهورين ؟وقبل هذا وذاك هل بهذه الطريقة نشجع الاستثمار بالعالم القروي ونحارب الفقر والهجرة القروية،ونقوي فرص البحث عن الثروة؟


قد يعجبك ايضا