آلاف الصحراويين ينخرطون في إطار سياسي معارض للبوليساريو

 

جريدة فاص  متابعات

أعلن آلاف الصحراوين عبر العالم انظمامهم لمبادرة جديدة من أجل السلام ،بعد أن أطلق كبار المسؤولين السابقين في جبهة اليوليساريو، بالإضافة إلى طلاب الجامعات، مبادرة  تأسيس إطار سياسي جديد  معارض لقيادة الجبهة الانفصالية تحت اسم حركة “صحراويون من أجل السلام”.

ويضم التنظيم السياسي الجديد الذي تم الإعلان عن ميلاده في إسبانيا، أعضاء من داخل الصحراء ومن مخيمات تندوف، الى جانب أعضاء في المبادرة الصحراوية من أجل التغيير، وهي آخر تيار سياسي حاول لأكثر من عامين المطالبة بإصلاحات داخل جبهة البوليساريو.

ووصف بيان للمؤسسين قيادة جبهة البوليساريو بـ”التعنت والعجرفة” و”الوهن والعجز” وأنها “مرتاحة لوضعية صنعتها، يسودها التسلط والاستبداد واللا ديمقراطية”.

ووصف الموقعون على البيان التأسيسي التنظيم الجديد بأنه “تجربة غير مسبوقة تكسر نموذج البوليساريو الشمولي والراديكالي القديم، وتزرع ثقافة التنوع السياسي والتعددية الحزبية في المجتمع الصحراوي الذي كان يفتقر إليها من أجل الوصول إلى مستوى تقدم وحداثة القرن الحادي والعشرين “.

وبأنه “خيار سياسي يراهن على الحلول السلمية ويطمح إلى احتلال مكانه المستحق كمرجع سياسي جديد متحفز بإرادة صادقة للتأثير ايجابيا والمشاركة انطلاقا من رؤى مغايرة في البحث عن حل متوافق عليه، دائم من شأنه أن ينهي مشكل الصحراء الغربية”.

وأعلنت الحركة الجديدة أنها تعتزم الاتصال بالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وكذلك حكومات إسبانيا والمغرب وجبهة البوليساريو، بالاضافة الى الجزائر وموريتانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.

كما ستنظم أول مؤتمر لها في فترة لا تتجاوز 24 شهرا. خلال هذه الفترة ، ستتولى إدارتها لجنة سياسية مكونة من ثلاثة عشر (13) عضوًا ، مع لجنة من ستة (6) مستشارين، ستباشران اجتماعاتهما في الساعات القليلة القادمة عن طريق وسائط الاتصال الإلكترونية.

 

 


قد يعجبك ايضا