الصلاي : الجهوية تجسيد لرؤية ملكية سامية تحرص على توفير شروط الحياة الكريمة لأبناء الصحراء

جريدة فاص

أكد الفاعل الجمعوي أحمد الصلاي رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب ، أن الجهوية التي يريدها جلالة الملك لجهات الأقاليم الجنوبية تسير على خطين متوازيين، فهي تستهدف النهوض بتنمية نمط عيش ساكنة الصحراء، ضمن رؤية ملكية سامية تحرص على توفير شروط الحياة الكريمة لأبناء الصحراء، وكذا تهيئ الظروف نحو مبادرة الحكم الذاتي، ذلك أن الجهوية المتقدمة يسهل تجسيرها نحو المبادرة المغربية منح الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا كتسوية سياسية لنزاع الصحراء على المستوى الأممي.
وأضاف في هذا الصدد أن نظام الجهوية في المغرب تمت دسترته، وفي ذلك مصداقية واضحة في أن المغرب جاد في مبادرة الحكم الذاتي، بل إنه يمتلك تصورا استراتيجيا يمكن من انتقال تنظيمي سلس يمكن من حل نزاع الصحراء بيسر إذا ما قبلت الأطراف بمناقشة مبادرة الحكم الذاتي.
وعموما، فإن نظام الجهوية يعد ممارسة تدبيرية مقبولة على المستوى الداخلي، يؤكد فاعل الجمعوي أحمد الصلاي ، حيث عبرت ساكنة الصحراء عن انخراطها في مشروع الدولة المدنية بنسبة المشاركة في الانتخابات المحلية التي بلغت في جهة الداخلة وادي الذهب نسبة 80 في المائة، ولذلك فأبناء الصحراء يواكبون المسار الإصلاحي بتجديد انخراطهم في دولة المؤسسات.
وشدد أحمد الصلاي رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب على أن الانتهاء من شروط تفعيل العمل بنظام الجهوية يمكن المغرب من حسم نزاع الصحراء، بل وينهي مزايدات خصوم الوحدة الوطنية بعدما أوصلوا ملف الصحراء إلى النفق المسدود. وقال فاعل جمعوي أحمد الصلاي إن الجهوية المتقدمة في الأقاليم الجنوبية تأتي أولا لحل الإشكالية التنموي وهو توجه محلي يروم جعل جهات الصحراء نموذجية في كل شيء على مستوى نظيراتها في المنطقة المغاربية ومنطقة الساحل والصحراء، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يتم تفعيل عدد من المشاريع المهيكلة، والتي قد تغير وجه حواضر الصحراء.


قد يعجبك ايضا