وزير التعليم العالي يستعرض التدابير والإجراءات العملية المتخذة لربط التعليم والتكوين بالتشغيل

جريدة فاص

أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، السيد عبد اللطيف ميراوي، إلى أن الوزارة تولي أهمية بالغة للارتقاء بجودة الرسمال البشري لبلادنا؛ بغية مواكبة المشاريع التنموية الكبرى التي أطلقتها بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

حيث أبرز الوزير في معرض رده على أسئلة النواب البرلمانيين خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يومه الاثنين 29 ماي 2023، بأنه تم اتخاذ عدة تدابير وإجراءات عملية من بينها إحداث مسالك جديدة للتكوين تواكب متطلبات النسيج الاقتصادي على المستوى الوطني والجهوي، من خلال إبرام عدة اتفاقيات إطار مع مجموعة من القطاعات الوزارية (الصحة والتربية الوطنية والإنتقال الرقمي والأسرة والتضامن)، والفاعلين الاقتصاديين ( صناعة الطيران تصنيع السيارات اللوجستيك…) لإعداد كفاءات تستجيب لحاجيات الشركاء من حيث الرأسمال البشري.

كما قامت الوزارة، يكشف الوزير، بتطوير المهارات الذاتية والكفاءات الأفقية باعتبارها أحد المحددات الأساسية للرفع من قابلية التشغيل ونخص بالذكر هنا تعزيز القدرات اللغوية وتطوير الحس الإبداعي والمقاولاتي فضلا عن تكريس قيم المواطنة

ثم أضا ف السيد الوزير بانه تم تعزيز المهارات الرقمية للطلبة من خلال إحداث مراكز “Code 212” التي تتيح للطلبة، كيفما كان الحقل المعرفي الذي يدرسون به من اكتساب مهارات مزدوجة تعزز فرصة إدماجهم المهني؛ مع إحداث 6 مراكز جديدة للمسارات المهنية Career Centers، مع تطوير خدمات المواكبة في ريادة الأعمال والتشغيل الذاتي.

كما انخرطت الوزارة إلى جانب القطاعات الوزارية الأخرى في إنجاز مشروع المنصة الوطنية الرقمية لسوق الشغل باستعمال الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة (MARSSAD) الذي بلغ مراحله النهائية.




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.