المغرب يتصدر مغاربيا ويتفوق على الجزائر بـ40 مركزا في مؤشر القوى الناعمة

عبد اللطيف شعباني

تمكن المغرب ان يتصدر التصنيف المغاربي لمؤشر القوة الناعمة الذي تصدره شركة “براند فاينينس” البريطانية، رغم تراجعه في الترتيب العام بتسعة مراكز، وحلوله في المرتبة 55 عالميا، من بين 121 دولة، بعد حصوله على 39.2 من أصل مائة نقطة.

واستند التصنيف على عدد من التقييمات والمؤشرات الفرعية التي تغطي سبعة مجالات هي: الأعمال والتجارة، والحكامة، والعلاقات الدولية، والثقافة والتراث، والإعلام والاتصال، والتعليم والعلوم، والأشخاص، والقيم.

كما يعتمد المؤشر في تصنيف البلدان كل عام على الحضور الدولي للدول وسمعتها وتأثيرها على المستوى العالمي، بالإضافة إلى الاستطلاع الذي يشمل أكثر من 100 ألف مشارك، وجاء المغرب سنة 2022 في المرتبة 46 عالميا وفي 2021 كان في المرتبة 48.

وانطلاقا من هذه المؤشرات ترصد شركة براند فاينينس مدى قدرة كل دولة على التأثير في تفضيلات وسلوكيات أطراف متنوعة على الساحة الدولية (الدول الأخرى، المؤسسات والشركات، المجتمعات، الجماهير…) من خلال الجاذبية أو الإقناع، وليس الإكراه.

وحل المغرب في المرتبة الثامنة في العالم العربي، بعد كل من الإمارات العربية المتحدة التي جاءت في المرتبة 10 عالميا، والمملكة العربية السعودية في المرتبة 19، وقطر في المرتبة 24، والكويت في المرتبة 35، ومصر في المرتبة 38، والبحرين في المرتبة 50، والأردن في المركز 53.

وفيما يخص دول المغرب العربي، فقد جاءت تونس في المرتبة 83 عالميا، ثم الجزائر في المرتبة 86 عالميا، ولم يشمل التصنيف كلا من موريتانيا وليبيا.

وعلى صعيد القارة الإفريقية حل المغرب في المرتبة الثالثة خلف كل من مصر وجنوب إفريقيا (المرتبة 40 عالميا).

وحلت الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الأولى عالميا، متبوعة بالمملكة المتحدة، ثم ألمانيا في المركز الثالث، واليابان في المركز الرابع. زالصين في الرتبة الخامسة عالميا.




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.