مقتل شخص في مظاهرة حاشدة مناهضة للرئيس قيس السعيد بتونس

جريدة فاص

أعلنت النيابة العمومية في تونس الأربعاء فتح تحقيق في وفاة شخص إثر تظاهرة مناهضة لقرارات الرئيس قيس السعيد يوم الجمعة الماضي وسط العاصمة واجهتها قوات الأمن بعنف، على ما افادت مصادر متطابقة.

وقالت المحكمة الابتدائية في بيان نشرته وسائل إعلام حكومية إن التحريات الأولية بينت أن إحدى سيارات الحماية المدنية، نقلت بتاريخ 14 يناير “شخصا عثر عليه بحالة إغماء، قرب قصر المؤتمرات إلى مستشفى الحبيب ثامر”.

في المقابل أكدت تنسيقية “مواطنون ضد الانقلاب” وهي ائتلاف سياسيين مناهضين لقرارات الرئيس سعيد أن “رضا بوزيان (توفي) متأثرا بجراحه جراء تعنيفه وسحله من قبل البوليس يوم 14 يناير خلال مظاهرة الاحتفال بعيد الثورة ومواجهة الانقلاب”. وكان بوزيان يبلغ من العمر 57 عاما.

واستنكرت أكثر من عشرين منظمة غير حكومية تونسية “القمع البوليسي” و”الاعتداء الهمجي” على الصحافيين والمتظاهرين خلال الاحتجاجات.




قد يعجبك ايضا