70 في المائة من الحالات المصابة بكوفيد19، المسجلة في الفترة الأخيرة، توجد في الدار البيضاء.

جريدة فاص

كشف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، أن 70 في المائة من الحالات المصابة بكوفيد19، المسجلة في الفترة الأخيرة، توجد في مدينة الدار البيضاء.

وعزى وزير الصحة، خلال مداخلته بنشرة أخبار الأولى، هذا الارتفاع إلى الكثافة السكانية بالعاصمة الاقتصادية، مضيفا أنه “لا يوجد سر وراء هذه الأرقام، باستثناء “التجمعات والتكتلات التي توفر الظروف المواتية لانتشار الفيروس”.

وبخصوص متحور “أوميكرون”، أوضح وزير الصحة انه “رغم أن نسبة إماتته أقل، لكن سرعته في الانتشار قد تصيب الفئات الهشة”، مؤكدا، أنه “تم تسجيل أول حالة أوميكرون في الإنعاش، تعود لسيدة لم تتلق الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، وتجاوزت المدة الزمنية للجرعة.

ورغم ضعف إماتة المتحور، يضيف الوزير، ” إلا أن انتشاره السريع قد يسهم في تكاثر عدد الحالات الحرجة، وكذلك قد يزيد من عدد الوفيات، وبالتالي فالجرعة الثالثة أثبتت علميا قدرتها على تعزيز المناعة والحماية من الحالات الخطيرة، لذلك فلا بد من أخذها”.

وسجلت جهة الدار البيضاء سطات لوحدها، 848 حالة بتسجيل 5 إصابات جديدة بفيروس كوفيد19، أمس الثلاثاء 28 دجنبر الجاري، تلتها جهة الرباط سلا القنيطرة، بـ195 إصابة جديدة.




قد يعجبك ايضا