والي جهة الدار البيضاء… يشتكي غياب المنتخبين عن اجتماعات مصيرية تهم المدينة

جريدة فاص

أكدت مصادر صحفية أن سعيد احميدوش، والي جهة الدار البيضاء -سطات وعامل عمالة الدار البيضاء، اشتكى أمس الاثنين ، خلال جلسة انتخاب رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات، من تهرب مندوبي الجماعات  خلال الولاية السابقة  من الحضور لاجتماعات المؤسسة .

احميدوش المسؤول الترابي الأول على رأس جهة البيضاء، قدم خلال ترأسه لمراسيم انتخاب  مكتب مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات ، عتابا لرؤساء  الجماعات المنضوين تحت لواء التنظيم الترابي ، لعدم التزامهم بالمساهمات المالية  للمؤسسة الترابية .

وكشف والي الجهة ، تفويت مجال توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل فضلا عن تصريف مياه الفيضانات لمؤسسة التعاون بين الجماعات ، إذ ينضاف الى تفويت النقل الجماعي الذي أوكل للمؤسسة خلال الولاية السابقة،  فيما اعتبر المسؤول الترابي هذه المجالات تكتسي أهمية بالغة ضمن المجالات الحيوية للتنمية المحلية وتدعيم جاذبية الجماعات من حيث الاستثمار وتوفير فرص الشغل .

 المتحدث دعا الى مضاعفة الجهود والانخراط في الفعالية اللازمة  لمزاولة الاختصاصات الموكولة لمؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاوية .

ونبه والي جهة الدار البيضاء بضرورة تسديد بعض الجماعات لمساهماتها المالية المتأخرة، فضلا عن عدم حضور عدد من منتدبي المؤسسة لمجموعة من دورات المؤسسة .

وقد عرفت جلسة انتخاب رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات ، التي تعد أول جلسة للمؤسسة بعد انتخابات الثامن من شتنبر ، غياب أكبر رئيس جماعة سنا  على مستوى الجماعات المكونة للمؤسسة الترابية ، إذ عوضه وفق القانون ، رئيس جماعة الشلالات بالمحمدية والذي أدار الجزء التمهيدي لانتخاب الرئيس .

و قد شدد والي جهة الدار البيضاء – سطات ،  على ضرورة أن يسعى المنتخب الترابي البيضاوي لإنجاح المهام الأساسية المنوطة بمؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء .

ويأتي انتخاب رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات، تنزيلا لمقتضيات القانون التنظيمي الخاص بالجماعات ،  113.14  وذلك في مادته 135 منه ، إذ تتكون الهيئة الناخبة من رؤساء الجماعات   المنضوية بالمؤسسة فيما يشترط حالة التنافي للانتداب البرلماني ورئاسة المؤسسة..




قد يعجبك ايضا