هذه حقيقة ما يروج حول رآسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب

جريدة فاص

عاشت مدينة الداخلة، مساء أمس على وقع الأخبار المتضاربة، حول الحزب الذي  ستؤول له رآسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، جاء ذلك بعد صدور بيان مشترك بين 4  أحزاب اربعة ينتظر أن تشكل الحكومة المقبلة – الاتحاد الاشتراكي ، الاصالة والمعاصرة ،وحزب التجمع الوطني للأحرار اضافة الى حزب الاستقلال  –   البيان المشار اليه منح حزب الاستقلال رآسة جهة الداخلة وادي الذهب، وهو ماجعل الكل يتسائل عن مصير التحالف السابق الذي منح حزب الكتاب رآسة الجهة و حزب الحمامة رآسة البلدية وحزب السنبلة رآسة المجلس الاقليمي.

جريدة فاص بحثت كثيرا في الموضوع فتأكد لها أن جميع المنسقين الجهويين لأحزاب التحالف اعتبروا أن ما تم الترويج له ليس إلا دعاية من أجل التشويش على الرأي العام المحلي و زعزعة إستقرار المدينة مؤكدين أن ما تم الاتفاق عليه بين الأحزاب السبعة هو منح رئاسة مجلس جهة الداخلة وادي الذهب للسيد محمد بوبكر و منح رئاسة مجلس بلدية الداخلة للسيد الراغب حرمة الله.

وعليه فإن ما تم الترويج له لا أساس له من الصحة و أن التحالف متماسك و سيمضي قدما في العمل على خدمة الساكنة و الصالح العام بجهة الداخلة وادي الذهب، على حد تعبير مصدر الجريدة، التي لا تزال تنتظر  توضيحا من منسقية الجهات الثلاث لحزب الاستقلال .




قد يعجبك ايضا