كارثة بيئية بزاكورة النيران تلتهم أزيد من 200 نخلة

جريدة فاص

أكدت مصادر جمعوية بمدينة زاكورة أن خسائر الحريق المهول الذي شهدته جماعة افرا البارحة تمثل في التهام 200 نخلة بعد ان انتشرت رقعة النيران على مساحة 45 هكتار..

واعتبر المصدر بأن ما وقع فضيحة وجريمة ايكولوجية في حق واحات درعة كتراث حضاري وإنساني وستكون لها انعكاسات كبيرة اقتصادية واجتماعية وبيئية تنضاف إلى مأساة الجفاف وهلاك أشجار النخيل وستعمق واقع الفقر والبؤس والهجرة بالمنطقة…الامر يتطلب وباستعجال من الدولة فتح تحقيق عاجل لتحديد أسباب هذه الحرائق والدمار والخراب الذي تعيشه واحات درعة والتي تحولت إلى أطلال..

جمعية اصدقاء البيئة، أكدت انها منذ ثلاثة أشهر وهي تنبه إلى خطورة الأوضاع بواحات درعة في إطار مرافعات إعلامية قوية انخرط فيها فاعلون محليون ووطنية واعلام، كما تمت مطالبة عامل الإقليم بإصدار قرار عاملي يعتبر إقليم زاكورة منطقة منكوبة وجافة لكنه لم يستجيب لنداء وصرخة : انقدوا واحات درعة ” المسؤولية الكاملة لما يحدث بمناطق الواحات بدرعة من دمار وخراب وحرائق وتدمير الموارد الطبيعية يتحملها وزير الفلاحة…المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشرح الأركان…عامل إقليم زاكورة..والمنتخبون




قد يعجبك ايضا