مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء تهنئ صاحب الجلالة بمناسبة اليوم الإفريقي العالمي

في مراسلة توصلت جريدة فاص بنسخة منها، قامت مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء بتهنئة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة اليوم الإفريقي العالمي، بعنوان دبلوماسية ملكية متبصرة نحو إفريقيا متقدمة، جاء فيها : 

تحتفل إفريقيا في مثل هذا اليوم المصادف ل 25 مايو بيومها العالمي، في وقت يواجه العالم ظروف صحية صعبة ناتجة عن وباء كوفيد-19 فمجموعة الشباب الدبلوماسي تتابع كل ما حققته المملكة المغربية الشريفة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، منذ عودة المملكة المغربية الى الحضن الافريقي فالعودة كانت من أجل العمل الإفريقي المشترك برؤية قائمة على التضامن لنشر السلام والامن وتحقيق تنمية مستدامة في خدمة المواطن الافريقي.

ويشكل الاحتفال بيوم إفريقيا العالمي فرصة لتسليط الضوء على ما قدمته المملكة المغربية للقارة الافريقية وذلك من خلال توجيهات ملكية كان ابرزها خط الرحمة حيث أعطى تعليماته السامية لتقديم مساعدات طبية للعديد من الدول الإفريقية الشقيقة وفي هذا الظرف لم يحاسب حفظة الله فيه بعض الدول على مواقفها السياسي من قضية الصحراء المغربية لان عينه على صحة القارة اولا وهذا ما اربك حسابات الخصوم وبفضل هذه المبادرة المولوية قال احد زعماء القارة الصديق وقت الضيق شعار له ما بعده حيث تاكد للجميع ان المغرب يخطط للعودة من اجل افريقيا رغم العراقيل التي نشرتها بعض الدول داخل الاتحاد

وتكرس هذه المبادرة الملكية التي حظيت بإشادة كبيرة في إفريقيا وعلى الصعيد الدولي، الرؤية الملكية للتعاون جنوب – جنوب، والتي تستند على تبادل التجارب والخبرات لتلبية تطلعات المواطن الإفريقي في مجالات الصحة والتعليم والتكوين والسلام، والاستقرار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.، ما فتئ حفظ الله بحكمة وتبصر يعمل لتعزيز التزامه الافريقي من أجل قارة مزدهرة من خلال إجراءات ملموسة كما يتضح ذلك جليا من خلال الزيارات الملكية المتعددة التي قام بها لعدة بلدان أفريقية، والتوقيع على ما يقرب من ألف اتفاق واتفاقية تعاون بين المملكة وشركائها الأفارقة.

وبفضل هذه السياسة الرشيدة تمكنت المملكة من الدخول الى كل الاجهزة واللجان داخل الاتحاد الافريقي مما يسهل عملية اتخاذ عدة قرارات وكبح جماح خصوم الوحدة الترابية ،وخاصة بعدما تمكنت المملكة من شغل منصب النائب الأول لرئيس اللجنة التقنية المتخصصة في المالية والشؤون النقدية والتخطيط الاقتصادي والتكامل التابعة للاتحاد الافريقي للفترة 2021-2023، مما يؤكد الثقة التي توليها الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي للمغرب، ولا سيما من خلال خبرته وتجربته في هذه المجالات.

وأمنت المملكة أيضا رئاسة اللجنة التقنية الخاصة بالتجارة والصناعة والموارد المعدنية في الاتحاد الإفريقي، ومنصب النائب الأول لرئيس اللجنة التقنية المختصة حول الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والتنمية الحضرية واللامركزية”. كما تحضر المملكة بالمحكمة الإدارية للاتحاد الأفريقي في شخص قاضية.

وعلى الصعيد الاجتماعي، فإن افتتاح المرصد الإفريقي للهجرة في الرباط ، بناء على اقتراح من جلالة الملك بصفته رائدا للاتحاد الأفريقي في مجال الهجرة، يتوج الالتزام الإفريقي للمملكة.

كما أن انضمام المغرب إلى منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية، يتماشى مع المبادئ التوجيهية ورؤية جلالة الملك من أجل افريقيا مندمجة ومزدهرة.

ويشكل الاحتفال باليوم العالمي لإفريقيا فرصة لإبراز الدعم والمساعدات التي قدمتها المملكة منذ استقلالها للنضال من أجل تحرير الدول الافريقية من براثن الاستعمار والدفاع عن الوحدة الأفريقية التي تتجلى في إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية، التي تعتبر المملكة المغربية أحد مؤسسيها.

ونجحت سياسته الرشيدة حفظ الله باعتراف دول الاتحاد بمغربية الصحراء من خلال فتح قنصليات في كل من مدينتي الداخلة والعيون ، وبفضل تعليماته السامية امن المعبر التجاري الافريقي بتشطيب معبر الكركرات

وبهذه المناسبة والانتصارات الدبلوماسية التي حققتها المملكة المغربية يتقد خدام الاعتاب الشريفة أعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي بأحر التهاني والتبريكات الى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والى كافة الأسرة العلوية على ما يولونه من رعاية وعطف لرعياهم الأوفياء وللقارة الافريقية




قد يعجبك ايضا