فاجعة تحل بالنادي المكناسي بعد وفاة أربعة من مشجعيه في حادث سير مأساوي

عبد اللطيف شعباني

ألمت فاجعة مأساوية بفريق النادي المكناسي لكرة القدم ، صبيحة اليوم الأحد، ونزلت كالصاعقة على جميع مكونات النادي، اثر وفاة أربعة شبان من أوفياء الفريق، في حادثة سير، أثناء انتقالهم الى مدينة قصبة تادلة.
فقد زاعت السيارة الخفيفة التي كانوا على متنها عن الطريق، على مستوى منطقة أداروش، لتصطدم بشجرة وتسقط أسفل منحدر، مما تسبب في مقتل أربعة ، وإصابة رفيقهم الخامس ، بجروح خطيرة نقل على إثرها الى مستشفى 20 غشت بآزرو.
ويعد الضحايا الخمسة من أهم ركائز مشجعي النادي المكناسي، وساهموا بشكل كبير في تقديم يد المساعدة للفريق، سواء من حيث التطوع لنقل مبارياته بشكل مباشر ذهابا وإيابا، أو من حيث الحملات التحسيسية لجمع التبرعات وبيع التذاكر التي كانوا يبادرون لها كلما كان الفريق المكناسي في ضائقة مالية.

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي”




قد يعجبك ايضا