أزيلال: انخراط وإقبال مطرد للمواطنين على عملية التلقيح

جريدة فاص

تتواصل بمدينة أزيلال الحملة الوطنية للتلقيح ضد وباء كوفيد 19 بعد توسيعها لتشمل الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق، وذلك في أجواء تنظيمية وصحية ملائمة، وإقبال وانخراط مطرد من قبل الفئات المستهدفة، فيما شرعت المراكز الصحية بالإقليم اليوم الجمعة في تقديم الجرعة الثانية من اللقاح.

ففي المركز الصحي “تيشيبيت” التابع للمندوبية الإقليمية للصحة وسط مدينة أزيلال يتوافد يوميا عدد من المواطنين من الفئات المستهدفة للاستفادة من الحقنة الخاصة بالتلقيح، وذلك تحت إشراف أطر طبية وتمريضية مختصة، وفي تنسيق تام مع السلطات الإقليمية.

وتستهدف هذه الحملة على مستوى الأقليم أزيد من 368000 من الساكنة التي يتجاوز سنها 17 سنة، وتم تحديد 75 محطة تلقيح ثابتة وأزيد من 457 نقطة تلقيح متنقلة. كما اتخدت مندوبية الصحة بازيلال وشركائها عدة إجراءات تتعلق بالحكامة الجيدة، علاوة على تنظيم وتوفير الموارد الضرورية بمختلف محطات التلقيح. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قالت فاطمة الزهراء لعلو الطبيبة الرئيسية في المركز الصحي “تيشيبيت” والمشرفة على حملة التلقيح به، إن هذه العملية تجري في ظروف طبيعية وملائمة، وتتميز بالسلاسة والتنظيم المحكم، والإقبال المطرد للمواطنين على المراكز المخصصة للتلقيح بهذا الإقليم، وبحرص حثيث لاحترام المعايير الاحترازية والوقائية لمكافحة كورونا المستجد.

وأوضحت أن العملية يميزها تنظيم محكم ، يبدأ منذ مرحلة تسجيل اسم المستفيد مرورا بعملية التلقيح ومستلزماتها، ثم مرحلة مراقبة وضعه الصحي لمدة 15 دقيقة، للتأكد من عدم ظهور أعراض جانبية سريعة، تستلزم تدخلا طبيا مستعجلا وفوريا.

وفي تصريحات مماثلة ، أعرب عدد من المواطنين عن ارتياحهم للسير العام العادي والانسيابي لعملية التلقيح ، ووتيرتها السلسة والمنتظمة في مختلف المراكز المعنية بالإقليم، مشيرين إلى العناية والاهتمام الذي حظوا به خلال مختلف مراحل هذه العملية، التي تروم محاصرة وباء كورونا، والحد من تداعياته السلبية الخطيرة، في أفق تحقيق مناعة جماعية ، والعودة بالتالي إلى الوضع الطبيعي.

وتم الى غاية الآن تلقيح أزيد من 30000 مستفيد من الجرعة الأولى بمحطات التلقيح التابعة لمندوبية الصحة بإقليم أزيلال.

كما شرع اليوم الجمعة وبشكل تدريجي في تلقيح المستفيدين بالجرحة الثانية بنفس محطات التلقيح ويتم في هذا السياق إعلام المستفيدين من الجرعة الثانية بواسطة رسالة خاصة عبر الرقم 1717 وأيضا عن طريق السلطات المحلية.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت مؤخرا عن توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد مرض “كوفيد-19″، لتشمل الفئات العمرية 65 سنة فما فوق، وذلك بعد أن توصلت المملكة المغربية بدفعة ثالثة من اللقاح المضاد لهذا المرض، وكذلك الشروع في منح الجرعة الثانية ابتداء من اليوم الجمعة.

وتتم عملية التلقيح الوطنية بشكل تدريجي بحسب دفعات اللقاح التي تتوصل بها بلادنا، لتشمل كل الفئات المستهدفة.




قد يعجبك ايضا