انطلاق امتحانات الدورة الخريفية بكلية العلوم القانونية بأيت ملول وسط تدابير احترازية مهمة

جريدة فاص

متابعة : هشام افضيلي

انطلقت اليوم فعاليات امتحانات الدورة الخريفية العادية برحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأيت ملول وسط اجراءات وتدابير احترازية مهمة.
ويخوض أزيد من 23000 طالب وطالبة خلال الفترة الممتدة ما بين 8 و 18 فبراير لاجتياز اختبارات الدورة الخريفية العادية، بمختلف المسالك التابعة لكلية العلوم القانونية، والاجتماعية، والاقتصادية، بالقطب الجامعي ايت ملول.
وتجرى هذه الاختبارات في ظل ظروف استثنائية مرتبطة أساسا بجائحة كوفيد 19.
وخلال فعاليات اليوم الأول من هذه الامتحانات لوحظ انخراط جميع المتداخلين في هذه العملية وعلى رأسهم عميد الكلية رحيم الطور، ومختلف الأطر التربوية، والإدارية بهذه المؤسسة الجامعية الواعدة، والسلطات المحلية والأمنية وأيضا طلبة مسلكي القانون بشقيه العام والخاص. والاقتصاد والتدبير.
يشار إلى ان عمادة الكلية أعلنت في وقت سابق عن اتخاذ جملة من التدابير الاحترازية، التي تتوخى من خلالها عمادة المؤسسة وضع السلامة الصحية للطلبة، والأطر التربوية والإدارية، كأولوية لإنجاح هذا الاستحقاق التربوي الهام.
ومن جملة التدابير التي تم سنها هذه السنة، تقليص عدد الطلبة الممتحنين بمختلف الاسدس، سواء باعتماد التفويج أو باعتماد التناوب بين الأسدس تجنبا للاكتظاظ داخل المدرجات، والقاعات المخصصة لهذه العملية، بالإضافة إلى اعتماد نظام سلس في إمتحانات مختلف الوحدات المبرمجة يمكّن من سرعة تصحيح الأوراق بتقنيات حديثة، ويجنب الأطر التربوية التعامل المباشر مع أوراق التصحيح، بالإضافة إلى اعتماد ممرات منفصلة لدخول وخروج الطلبة من المؤسسة مع التعقيم المتواصل للأشخاص أو السيارات طيلة أيام الاختبارات.
ويشار إلى أن كلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية بأيت ملول كانت أول مؤسسة جامعية على المستوى الوطني تنهي امتحانات الدورة الربيعية بدورتيها العادية والاستدراكية للموسم المنصرم، بعد أن تم الإعلان عن النتائج في ظرف قياسي باعتماد تقنيات حديثة في التصحيح، وأيضا بالنظر لتجند جميع أطرها التربوية والإدارية، وبتعاون مع سلطات عمالة انزكان ايت ملول في مختلف مراحل تلك الامتحانات ذات الظرفية الاستثنائية.
ويتوقع أن يتم اعلان نتائج امتحانات السداسي الخامس والثالث مباشرة بعد انتهاء هذه الاختبارات نهاية هذا الأسبوع تليها نتائج السداسي الأول لفسح المجال للطلبة الذين تعذر عليهم استيفاء كامل الوحدات في الدورة العادية لخوض غماى الدورة الاستدراكية تمهيدا لانطلاق الدورة الربيعية.




قد يعجبك ايضا