إنتخاب السيد محمد العودي كاتبا إقليميا لحزب الحركة الشعبية بأكادير

جريدة فاص

وليد أفرياض /أكادير

في إطار الدينامية السياسية و التنظيمية التي يعرفها حزب الحركة الشعبية و طنيا ومحليا بعمالة أكادير إداوتنان، وتجسيدا لخارطة الطريق المسطرة مابعد المؤتمر الثالث عشر، التي تروم إلى رص الصفوف والالتحام وتقوية الذات الحزبية و تأهيلها وتفعيل هياكلها لممارسة العمل السياسي عبر نضال القرب وبلورة خطاب سياسي صادق مبني على الإنصات والٱنفتاح وإعطاء نفس ديمقراطي جديد والتناغم مع ٱنشغالات وٱنتظارات المواطنات والمواطنين.

و في سياق تفعيل رسالة التكليف من لدن السيد الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، أشرف المبعوثين بالمكتب السياسي، يوم أمس الجمعة 22 يناير 2021، بمقر الحزب بأغروض بنسركاو، على أشغال الجمع العام للكتابة الإقليمية، في ٱحترام تام للاحتياطات والتدبير الٱحترازية و ذلك بحصر وتقليص عدد المشاركين.

حضر اللقاء كل من السيد محمد أوزين عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية و نائب رئيس مجلس النواب، و السيد البرلماني محمد مبديع رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، و السيد الفاعل الجمعوي فريد أكرم عضو المكتب التنفيذي للشبيبة الحركية.

افتتح السيد رئيس اللجنة التحضيرية أشغال الجمع بكلمة ترحيبية أكد من خلالها أن هذه المحطة التنظيمية تأتي في إعمال لمقتضيات القانون الأساسي و تجسيدا لٱستمرارية حركية الحزب بالإقليم و أن هذا الجمع جاء ثمرة مجهودات كل أعضاء المجلس الوطني و الشبيبة الحركية بأكادير و أنه محطة ستتلوها لقاءات أخرى عبر هيكلة المكاتب المحلية و كذا التنظيمات الموازية ٱستعداد للٱستحقاقات القادمة التي تتطلب تغطية شاملة لجهة سوس ماسة.

وبعد نقاش مفتوح و جدي ومداخلات بعض الحاضرين حول ٱليات الٱشتغال و الٱستراتيجيات المستقبلية ، صادق الجمع العام وبشكل توافقي على نتخاب السيد محمد العودي لقيادة السفينة الحركية بمدينة أكادير.وفي الأخير ، اختتم هذا الجمع العام الحركي برفع برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده مع الدعاء لجلالته بالصحة والعافية و طول العمر .




قد يعجبك ايضا