المغرب يحقق إنجازا ديبلوماسيا كبيرا بمجلس الأمن حول الصحراء المغربية

عبد اللطيف شعباني

حقف المغرب إنجازا ديبلوماسيا كبيرا بعدما نجح في إفشال محاولات جنوب إفريقيا برمجة جلسة لمجلس الأمن حول الصحراء المغربية.
وبذلك تتوالى انتكاسات البوليساريو وداعميها من أعداء المملكة، حيث تأكد وبشكل رسمي فشل جنوب إفريقيا باعتبارها الرئيسة الحالية لمجلس الأمن في تخصيص جلسة لمناقشة الوضع بالصحراء المغربية بعد عملية تطهير الكركرات التي قام بها المغرب.
حيث رفضت جميع الدول الكبرى وباقي أعضاء المجلس المحاولات البائسة لجنوب إفريقيا لعقد تلك الجلسة المشؤومة ، وقد كانت شرذمة البوليساريو تعول عليها لإظهار أن المنتظم الدولي غير موافق على التدخل المغربي، لكن ومع الرفض بالإجماع المسجل، يكون مجلس الأمن قد أعلن وبوضوح شديد عن مباركته للإجراء المغربي الذي مكن من إعادة الأمور إلى نصابها، وضمان انسيابية حركة مرور الأشخاص والبضائع بمعبر الكركرات الذي يعتبر بوابة المغرب نحو إفريقيا .


قد يعجبك ايضا