وقفات احتجاجية ببرشلونة ومدريد تنديدا بالممارسات الإجرامية لـ “البوليساريو” الإرهابية

جريدة فاص

نظم فاعلون حقوقيون وسياسيون وممثلو الجمعيات المغربية التي تنشط في إسبانيا، اليوم الأربعاء، وقفات احتجاجية، خاصة ببرشلونة ومدريد، للتنديد بالاعتداء الإجرامي الشنيع لعناصر “البوليساريو” الذي استهدف الأحد الماضي القنصلية العامة المغربية بفالنسيا، وكذا للتعبير عن الدعم المطلق للتدخل المشروع والآمن للقوات المسلحة الملكية بمنطقة الكركرات، من أجل فك الحصار على هذا المعبر وفتحه أمام الحركة التجارية وتنقل الأشخاص والبضائع.

وندد المشاركون في هذه الوقفات الاحتجاجية الذين كانوا يتدثرون بالعلم الوطني ويحملون صور صاحب الجلالة، بالتصرفات الرعناء لشرذمة من “البوليساريو” التي قامت بهذا العمل الاستفزازي، الذي شكل انتهاكا صارخا لحرمة وسلامة وهيبة مقر القنصلية العامة للمملكة بفالينسا، مؤكدين أن هذا الجرم العدواني الجبان لا يقوم به سوى قطاع الطرق والخارجون عن القانون.

وشدد المشاركون في هذه الوقفة التي دعا إليها “التحالف الدولي بلا حدود للحقوق والحريات” وحضرها ممثلو العديد من الجمعيات المغربية التي تنشط بجهة كتالونيا، إلى جانب عدد كبير من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالمنطقة، على ضرورة تقديم مرتكبي هذا الفعل الإجرامي أمام العدالة لتقتص منهم على ما صدر عنهم من انتهاك لحرمة وسلامة المقر القنصلي بفالنسيا، باعتباره يمثل خرقا سافرا لجميع الأعراف الدولية والقوانين والتشريعات المؤطرة لعمل الهيئات والتمثيليات الدبلوماسية.

وعبر المشاركون عن تأييدهم المطلق ودعمهم التام للتدخل المشروع للقوات المسلحة الملكية بمنطقة الكركرات، من أجل فك الحصار الذي كانت تفرضه ميليشيات “البوليساريو” على حركة تنقل الأشخاص والبضائع بهذا المعبر الحدودي.
وجدد المشاركون في هذه الوقفات الاحتجاجية التي تزامنت مع الاحتفال بذكرى عيد الاستقلال، التأكيد على أن مغاربة إسبانيا بجميع أطيافهم سيظلون مجندين وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب .


قد يعجبك ايضا