مجلس جهة بني ملال خنيفرة يتعبأ ضد تفشي وباء كورونا المستجد

عبد اللطيف شعباني

انخرط مجلس جهة بني ملال خنيفرة في الجهود المبذولة ضد وباء كورونا المستجد بتخصيص مبلغ اجمالي قدره حوالي 50 مليون درهم، حيث كان سباقا تحت اشراف وبتنسيق تام مع السلطات الولائية، في اتخاذ عدة إجراءات هامة استهدفت خاصة مواجهة آثار فرض حالة الطوارئ الصحية والمساهمة في الحد من انتشار العدوى وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية بمستشفيات الجهة.
حيث خصص مجلس الجهة في دفعة أولى، مبلغا ماليا قدره 10 ملايين درهم لاقتناء مواد تعقيم وتوفير 50 ألف حصة غذائية تم توزيعها على الأسر المعوزة والمتضررة من فرض حالة الحجر الصحي بالأقاليم الخمس بالجهة. كما خصص مبلغا ماليا قدر بحوالي 16مليون درهم، كدفعة ثانية،لاقتناء مائة ألف حصة غذائية التي سيتم توزيعها في إطار المبادرات التضامنية، على الأسر المتأثرة من فرض حالة الطوارئ الصحية بأقاليم الجهة.
كما خصص مبلغا ماليا قدره 10 ملايين درهم لاقتناء 15شاحنة صهريجية لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، وذلك للتخفيف من معاناة ساكنة المناطق التي تعرف ندرة في مياه الشرب، خاصة في ظروف الحجر الصحي.
ثم خصص مجلس الجهة مبلغا قدره 3 ملايين درهم لاقتناء، في صفقة قيد الإنجاز، المعدات الطبية ومواد التعقيم لفائدة المديرية الجهوية للصحة؛ كما خصص مبلغا ماليا قدره 11 مليون درهم لاقتناء التجهيزات الطبية لفائدة المستشفى الجهوي لبني ملال.


قد يعجبك ايضا