محسنون بمدينة أكادير يطلقون حملة تضامنية لتوزيع 25 ألف قفة من المواد الغذائية الأساسية على الأسر المعوزة

جريدة فاص

بعد إعلان وزارة الداخلية عن فرض “حالة الطوارئ الصحية” للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، في مبادرة طيبة و إلتفاتة إنسانية، ساهم مستثمرين و رجال الأعمال بمدينة أكادير، على تعبئة 25 ألف قفة من المواد الغذائية لفائدة الفئات المحتاجة بأكادير و إنزكان و النواحي، أي بمعدل 100 ألف مستفيد، بحيث سيتم توزيعها من مؤسسة الجنوب و بتنسيق مع ولاية جهة سوس ماسة.

و هذه المبادرة الإجتماعية التي هي عملية مواطنة بامتياز، تأتي في إطار التخفيف من ظروف العيش المرير التي تعانيها الأسر ذات الحالة الاقتصادية الهشة، في ظل هذه الأزمة التي يعاني منها العالم بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

و الجديد في هذه العملية، أن المؤسسة لن تقوم بتوزيع القفف على المحتاجين بنفسها، بل ستقوم ولاية الجهة بالأمر، وذلك بفضل ما تتوفر عليها السلطة المحلية من معلومات بشأن كل أسرة محتاجة، حيث سيتم توصيل القفف إلى من يحتاجها فعلا.

يشار إلى أن مؤسسة الجنوب هي جمعية للأعمال الاجتماعية تضم تحت لوائها مجموعة من كبار رجال الأعمال بمنطقة سوس، وهي جمعية سبق لها أن قامت بمبادرات مماثلة، وخاصة خلال شهور رمضان والمناسبات الخاصة بالأعياد.


قد يعجبك ايضا