الأمين العام للأمم المتحدة يطالب باتخاذ اجراءات للحد من الاحتباس الحراري

جريدة فاص

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بإسلام أباد، الحكومات باتخاذ تدابير حاسمة وإجراء “تغييرات تحولية” للتصدي للاحترار العالمي.

وقال غوتيريس، في خطاب إن “كوكبنا يحترق فيما قادة كثر يستمرون في المماطلة”، مضيفا أن “الحل الوحيد هو بتحرك حاسم في ملف المناخ… المقاربات التدريجية لم تعد تكفي”. وكانت لجنة تابعة للأمم المتحدة قد خلصت آواخر عام 2018 إلى أن تجنب فوضى عالمية عارمة في ملف المناخ يتطلب تحولا جذريا للمجتمع وللاقتصاد العالمي.

وجاء في تقرير اللجنة أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون يجب أن تخفض بنسبة 45 بالمئة بحلول عام 2030، على أن تصبح “معدومة” في عام 2050، وذلك لوضع سقف للاحترار عند 1,5 درجة مئوية، وهو الهدف الذي نصت عليه اتفاقية باريس للمناخ.

وأكد غوتيريس أنه يجب على “الحكومات أن تحقق التغير التحولي الذي يحتاج إليه عالمنا والذي تطالب به الشعوب”، في القمة المناخية المقبلة التي ستعقد في غلاسكو هذا العام. وأضاف أن الدول الغنية يجب أن تكون الرائدة، لا سيما في وضع حد للدعم “السلبي” للوقود الأحفوري.

ويقوم غوتيريس بزيارة لباكستان تمتد ثلاثة أيام يشارك خلالها في مؤتمر حول اللاجئين الأفغان الذين تستضيفهم باكستان منذ 40 عاما.

وتعتبر باكستان إحدى الدول الأكثر استقبالا للاجئين في العالم وتضم ما يقدر بـ2,4 مليون شخص بين مسجل وغير موثق فروا من أفغانستان، بعضهم إبان الغزو السوفياتي في عام 1979


قد يعجبك ايضا