أسبوع ثقافي ناجح لشباب دوار تنزيضة بجماعة تسينت إقليم طاطا

 

جريدة فاص

شهد دوار تنزيضة جماعة تسينت، بأقليم طاطا تنظيم أسبوع ثقافي من طرف جمعية شباب الغد تحت شعار “الشباب بذرة اليوم زهرة الغد ثمرة المستقبل ”
الاسبوع الثقافي نظم منتصف الشهر الماضي، انطلق بعملية تشجير واسعة على مستوى البلدة. فاجتهد كل أبناء تنزيضة كبارا وصغار من أجل إنجاح العملية.اذ تم غرس ما يناهز 250 شتلة كلها حجزت لنفسها مكان في الأزقة والمنازل.


وبعده في اليوم الثاني نظمت الجمعية صبحية فنية وترفيهية لفائدة منخرطيها ويتعلق الامر بورشة الانشاد والموسيقى مع الاستاذين هشام بوعكل ووردة ايت علي. وورشة المسرح تحت اشراف الاستاذ حميد المؤدن وأطر الأستاذ هشام بوعكَل كذلك(ورشة الأوريغامي) فيما تطوع الأستاذ عبد الحميد المخشوني من اجل (ورشة تقطيع الورق)كما حظي المنخرطون بفقرة ترفيهيه(البهلوان)من طرف الأستاذ المهدي أمزيل والطالب عبد الله أوبلقاس.


وختتمت الفترة المسائية بورشة لفائدة الاطر في لعبة الشطرنج من طرف الأستاذ،هشام بوعكَل.
ومن هدا المنبر يتقدم مكتب جمعية شباب الغد بكافة مكوناته ومنخرطيه بكل الشكر والتقدير الإحترام لسادة الأساتذة الدين تكبدو عن السفر ليشرفونا بحظورهم وكدا تضحيتهم في سبيل العمل الجمعوي ومسهماتهم القيمة في إنجاح هذا النشاط المتنوع الدي زرع الثقة في نفوس المنخرطين وأهل البلدة.


أما اليوم الثالث فبدأه الشباب بقص شريط إفتتاح معرض الترات الأمازيغي إحتفلاًبا السنة الأمازيغية الجديدة “2970” بحضور شخصيات وازنة من أمثال السيد المختار أيت أشيبان ممتل السلطة المحلية وكذا ممثل سكان البلدة السيد عبد الصمد حسين. والشاعر المميز أحمد أوعباش المعروف باحمد اومالك. وبعض رجال ونساء البلدة الذين شرفونا بحضورهم وتفاعلهم ودعمهم المادي والمعنوي.حيث عرف هذا المعرض إقبالا كبيرا من طرف الزوار من داخل المدشر وخارجه.
كما عرف فضاء المعرض في اليوم الرابع مسابقة تقافية لفائدة المتفوقين دراسيا من تأطير الأساتذة، عبد الوهاب أوبلقاس، عمر أوطالب،عبد العالي الحرز والأستاذة وردة أيت علي؛رئيسة جمعية شباب الغد. الذين نقدم لهم كل الشكر والإحترام والتقدير على وقتهم وعلى مساهمتهم القيمة في إنجاح هذا النشاط،كما نشكر جميع الحضور على دعمهم وعلى تشجيعاتهم طيلة أطوار المسابقة.
وفي اليوم الخامس إختتمت فعاليات الأيام الثقافية المنظمة من طرف جمعية شباب الغد بأمسية فنية تخللتها أعمال مسرحية وفنية وترفيهية وتوزيع الجوائز على المجموعات المتفوقة في المسابقة التقافية.
وفي الأخير نشكر كل من ساهم بقليل أوكثير في إنجاح وإكمال هذه الأيام الثقافية. ونشكر كذلك من دعمنا سواء ماديا أو معنويا ومن شجعنا ووضع ثقته في قدراتنا. والشكر موصول أيضا لجمعية إنرارن النسوية على إغنائها للمعرض. تم الشكر أيضا لكل أهل البلدة القاطنين والزوار كذلك.


ولهذا نتمنى أن تكون هناك روابط فعلية بين كافة الجمعيات لأنه في اخر المطاف يجمعنا هدف واحد هو مصلحة البلاد وهذا هو الأهم والمهم ولابد من التوعية والتحسيس بأهمية االعمل الجمعوي ونبذ الفوارق الأهلية والقبلية وتصالح كل فئات المجتمع من اجل المضي قدما بهذا المدشر الصغير.


قد يعجبك ايضا