إطلاق منصة “الداخلة ماركت”بحضور وفد من وزارة الخارجية الأمريكية

جريدة فاص

 قام وفد من وزارة الخارجية الأمريكية، هذا الأسبوع، بزيارة لمدينة الداخلة، للقاء المستفيدين من برامج التنمية الاقتصادية التي تدعمها مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI)، بما في ذلك منصة DakhlaConnect الرقمية، وبرنامج منفصل لتقوية مهارات الشباب العاطلين عن العمل.

وشارك المسؤولان الأمريكيان أرييل فيجن وكولين أوكونور، اللذان يعملان على برامج MEPI في واشنطن، أمس الأربعاء، في حفل إطلاق الموقع الإلكتروني: “Dakhla-market.ma”، وهو عبارة عن منصة للتجارة الإلكترونية تمكن الحرفيين المحليين من عرض منتجاتهم وخدماتهم عبر الإنترنت.

وجاء في بيان في الموضوع، أن Dakhla-market.ma هو نتاج لمنصة DakhlaConnect.com الرقمية، التي أنشئت في يناير 2021، وأتاحت للشركات المحلية التواصل مع شركاء محتملين، بمن فيهم المستثمرون من الخارج؛ وتوفر أيضًا للمستثمرين والبائعين والموردين ورجال الأعمال معلومات قيمة حول جهة الداخلة-وادي الذهب، لتسهيل البحث عن الشركات المحلية حسب القطاع، موضّحا أن المنصة هي نتيجة لشراكات قوية بين MEPI ومركز الاستثمار الجهوي للداخلة، والولاية، وJ.E. Austin Associates (منظمة أمريكية).

وقالت فيجن، حسب البيان ذاته، « نحن متحمسون للشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار والمسؤولين المحليين لدعم الحرفيين والمستثمرين الشباب”، مضيفة أن “ذلك سيساهم في النمو الاقتصادي الإقليمي وسيخلق فرصًا إضافية للشباب ».

من جهته، قال منير هواري، مدير المركز الجهوي للاستثمار بالداخلة وادي الذهب، إن « منصة التجارة الإلكترونية Dakhla-Market.ma تعتبر أداة رائعة تسمح للحرفيين بعرض وبيع سلعهم وخدماتهم عبر الإنترنت، وهي كذلك إضافة إلى النجاح الذي حققته منصة DakhlaConnect.com الرقمية التي تواصل الترويج لاقتصاد وإمكانات الاستثمار في جهة الداخلة ».

وخلال زيارتهم إلى الداخلة، يقول البيان ذاته، حضر المسؤولون الأمريكيون أيضًا ورشا حول تعزيز المهارات لفائدة الشباب العاطلين عن العمل في المدينة، من خلال برنامج “مهارات من أجل النجاح”، الذي تنفذه Amideast، بموجب منحة قدرها 1.35 مليون دولار مقدمة من طرف MEPI. ومن المتوقع أن يستفيد من البرنامج 900 شاب، مع التركيز على النساء والأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح البيان ذاته، أن برنامج مهارات من أجل النجاح، الذي يستغرق 220 ساعة، يهدف إلى توسيع معرفة المشاركين بمسارات العمل وموارد التوظيف، ومساعدتهم على تطوير المهارات الأساسية وزيادة قدرتهم على العثور على فرص عمل.

يشار إلى أن البرنامج بدأ في فبراير 2022، ويدمج خمسة مجالات أساسية مرتبطة بالتطوير الشخصي والمهني، هي: « إتقان اللغة الإنجليزية، ومهارات الكمبيوتر، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمهارات المهنية، والتواصل والإدماج في سوق العمل


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.