عبد اللطيف شعباني

في إطار مسابقة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة ” أنجزت ثانوية المختار السوسي التأهيلية بوادي زم بمديرية خريبكة لوزارة التربية الوطنية تحقيقا صحفيا تحت إشراف مدير المؤسسة عبد الفتاح بنساسي وتأطير الأستاذ عبد العزيز الهليل وإنجاز التلميذات خولة لفقيهي وإقبال حمداوي وعائشة الكميري والتلميذ أحمد بخوت ، وبتعاون مع الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة.

وقد تمحور التحقيق حول محمية بحيرة وادي زم والممر الأخضر اللذين يشكلان نظاما بيئيا متكاملا، ومتنفسا طبيعيا للساكنة، لأنه يتميز بتنوع بيولوجي كبير .
لقد عرفت المساحا ت الخضراء بمدينة وادي زم تحولا نوعيا وأهمها الممر الأخضر بمساحة إجمالية تقدر ب 155256 م ،أي بنسبة64% من المساحة الإجمالية بالمدينة.
فقد قام التلاميذ بزيارة ميدانية في إطار هذا المشروع البيئي إلى الممر الأخضر للكشف عن التنوع البيولوجي الموجود به ، حيث اكتشفوا العديد من النباتات مثل أشجار جكروندا والنخيل والتين والتوت واللارنج والزنزلخت وغيرها. كما وجدوا أنواعا من الطيور كالحسون و بوعميرة وبلشون ، وأنواعا من الأسماك بالبحيرة.
وحدد التلاميذ حساب المساحات المغطاة بالنباتات، والتي تقدر ب120000 متر مربع، بحيث ينتج هذا الممر الأخضر حوالي 300000 مول من ثاني الأوكسجين صافية كل يوم، مما يجعله رئة مدينة وادي زم بامتياز.
لقد شكل هذا التحقيق الصحفي سبقا في التعريف بمحمية بحيرة وادي زم والممر الأخضر، باعتبارهما مصدرا حيويا لثنائي الأوكسجين و تنقية الهواء ، والعمل على نشر الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة بمدينة الشهداء وادي زم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.