بلاغ: المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لجهة بني ملال خنيفرة يساند نضالات كل الفئات الصحية لهذا الأسبوع

عبد اللطيف شعباني

استنادا إلى الموقف المبدئي للجامعة الوطنية للصحة للاتحاد المغربي للشغل بدعم كافة الحركات والتنسيقيات الرامية للنضال ، وتعزيز النضال من أجل الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال الصحة التي تدافع عنها، والتي تعد في معظمها هي نفس الملفات التي ترافع وتناضل من أجل تحقيقها الجامعة.

وتأكيدا لموقف المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة للاتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال خنيفرة المعبر عنه في البلاغ الصادر عن اجتماعه الحضوري ليوم 23 دجنبر 2023؛
والذي دعا فيه لحمل الشارة الانذارية الحمراء جهويا تحت شعار: “من أجل وظيفة صحية تراعي خصوصية القطاع وتضمن تحسين الأوضاع المادية والإدارية لنساء ورجال الصحة.. والتصدي لضرب حقوقهم ومكتسباتهم المهنية المشروعة”، لمدة أسبوع، والتي عرفت نجاحا واسعا بمشاركة المئات من الأطر الصحية في مختلف مواقع العمل بمدن وأقاليم أزيلال، خريبكة، وادي زم، أبي الجعد، سوق السبت بالفقيه بن صالح، القصيبة، بني ملال وخنيفرة للتعبير عن مخاوفهم الحقيقية من المتغيرات القانونية التي يمر منها القطاع ، وحرصهم على الحفاظ على مكتسباتهم وتحسين أوضاعهم المادية والمهنية، وتشبثهم بالاستجابة العاجلة للمطالب الملحة لكافة فئات العاملين في القطاع؛
والذي أعلن فيه المكتب الجهوي عن مساندته اللامشروطة لنضالات مختلف الفئات الصحية من أجل الإنصاف.

يعبر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة للاتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال خنيفرة عن مايلي:
1/- مساندته لكافة النضالات الفئوية الخاصة والمشتركة التي تخوضها فئات الأطر الصحية هذا الأسبوع،
2/- مطالبته وزارة الصحة والحماية الإجتماعية والحكومة المغربية بالاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم وتحسين أوضاعهم المادية والادارية وصون مكتسباتهم وضمان استقرارهم المهني والاجتماعي.
3/- يترك حرية المبادرة لكافة مناضلي ومناضلات الاتحاد المغربي للشغل بجهة بني ملال خنيفرة والمكاتب الاقليمية والمحلية بأقاليم الجهة ولجنه الفئوية في مختلف مواقع العمل للإنخراط في هذه النضالات ودعمها أو التفاعل معها بأي شكل من الأشكال.




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.