أزيد من 20 ألف سكن تضرر جراء الزلزال والأولوية تأمين الخيام لإيواء المتضررين بإقليم الحوز

عبد اللطيف شعباني

قال، رئيس مجلس جهة مراكش اسفي، سمير كودار؛ إنه تم جرد أزيد من 20 ألف سكن تضرر جراء الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز وعدد من المناطق المجاورة له”، مشددا على أن الأولوية القصوى الآن هي تأمين الخيام والأغطية من أجل إيواء المتضررين من هذه الفاجعة في انتظار إعادة الإعمار.

وكشف كودار، في تصريح صحفي، أن الوضع صعب بالجهة خصوصا بالمناطق المتضررة والعمل مستمر من أجل انتشال الجثث من تحت الأنقاض، مؤكدا أن ما يزيد من صعوبة هذه العملية هي جغرافية المنطقة والمسالك الجبلية الوعرة في جبال الأطلس.

وشدد كودار على أن مجلس جهة مراكش اسفي يسخر جميع إمكاناته رهن إشارة هذه المناطق، عبر تخصيص الميزانية الكافية لمواجهة تداعيات الزلزال، معتبرا أن بعض الجماعات فقدت جميع بنياتها التحتية والتجهيزات اللازمة، سواء الطرق أو المدارس أو شبكة الكهرباء والماء.

وعبر رئيس مجلس جهة مراكش اسفي عن عظيم امتنانه للعناية السامية التي يحيط بها جلالة الملك محمد السادس المصابين، حيث أعطى تعليماته السامية، منذ اللحظات اﻷوﻟﻰ التي أعقبت الزلزال، لتسخير كافة الوسائل والإمكانيات من أجل تقديم الدعم والمساندة للمتضررين، منوها كذلك بالعمل الجبار الذي قامت عناصر القوات المسلحة الملكية بمعية فرق الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة والهلال الأحمر والسلطات المحلية..




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.