السيدة الأولى للولايات المتحدة تشيد بجلالة الملك وبالصداقة المغربية الأمريكية العريقة

جريدة فاص و م ع

أعربت السيدة الأولى للولايات المتحدة، السيدة جيل بايدن، عن خالص شكرها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على الاستقبال الذي حظيت به خلال زيارتها للمغرب، “أحد أقدم البلدان الصديقة” للولايات المتحدة.

وكتبت السيدة جيل بايدن “شكرا على الاستقبال الحار بالمغرب”، في تغريدة اليوم الأحد، وجهتها إلى جلالة الملك، ورافقتها بتعبير “شكرا بزاف” باللغة الدارجة المغربية.

وأضافت “إنه لشرف كبير لي أن أقوم بزيارة لواحدة من أقدم الدول الصديقة لأمريكا”.

وأشادت السيدة الأولى للولايات المتحدة، في بيان نشره البيت الأبيض اليوم الأحد بواشنطن، بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال تمكين النساء والشباب.

وقالت إن المغرب يعمل، “تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس على تشجيع الإصلاحات الرامية إلى تمكين النساء والشباب مما يجسد أولوياتنا المشتركة”.

وعبرت عن امتنان الولايات المتحدة لشراكتها وصداقتها العريقة مع المغرب.

كما نوهت السيدة الأولى للولايات المتحدة ب”حسن الاستقبال” الذي خصتها به صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، وذلك لدى وصولها بعد ظهر يوم السبت إلى مراكش.

وأضافت السيدة بايدن أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء أطلعتها على العمل الذي تقوم به من أجل توعية الأطفال والشباب بشأن أهمية حماية البيئة”، مبرزة أن شغف صاحبة السمو الملكي شكل مصدر إلهام بالنسبة لها.

وقالت “تحدوني الرغبة لتقاسم قصتها لدى عودتي إلى الولايات المتحدة، وذلك في إطار الجهود الهادفة لتثمين فرص التعلم المتبادل، لكون عالمنا يرتبط في العديد من المجالات، ولكون القيم المشتركة تعد الأساس الذي يتعين أن يستند إليه بناء المستقبل”.

وكانت السيدة الأولى للولايات المتحدة، السيدة جيل بايدن، مرفوقة خلال هذه الزيارة بابنتها، آشلي بايدن، وشقيقتها، بوبي جيكوبس.

وتندرج زيارة السيدة الأولى للولايات المتحدة إلى المغرب في إطار جولة في الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا وأوروبا، بهدف الترويج لتحسين ظروف النساء والشباب عبر العالم، لا سيما ما يتعلق بالتعليم والصحة والتمكين.




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.