الداخلة…. انطلاق المناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار

جريدة فاص

شهدت مدينة الداخلة، صباح يومه الثلاثاء انطلاق أشغال المناظرة الجهوية الأولى حول التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بمشاركة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي.

وتدخل هذه المناظرة، التي حضرها والي جهة الداخلة وادي الذهب، ورئيس مجلس الجهة، ورئيس جامعة ابن زهر،  وبرلمانيين و منتخبين و ممثلين عن المجتمع المدني، في إطار سلسلة من المناظرات الجهوية المبرمجة لتفعيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار (PACTESRI 2030).

وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي، أكد في كلمة له بالمناسبة، أن هذه المناظرة تندرج في إطار المقاربة التشاركية التي اعتمدتها الوزارة من أجل بلورة المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

وأشار إلى أن هذا المخطط، الذي يستمد جوهره من توصيات النموذج التنموي الجديد، يرتكز على الأولويات المسطرة ضمن البرنامج الحكومي 2021-2026، خصوصا في شقه المتعلق بتثمين الرأسمال البشري، عبر عدد من اللقاءات التشاورية، وأضاف، بأن الهدف المنشود من خلال المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، يتمثل في إرساء نموذج جامعي جديد يرتكز على أقطاب جامعية بمواصفات دولية توفر الإطار الملائم لتكوين الكفاءات وتنمية مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية.

من جهته، عبر والي جهة الداخلة وادي الذهب، عن أهمية تنظيم هذه المناضرة  بالداخلة، مشددا على مركزية التعليم الجامعي في خلق التحولات السوسيو اقتصادية ومضاتفة فرص التنمية الشاملة.

الخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، أكد بأن  المناظرة الجهوية الخاصة بالتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تشكل هذه المناظرة مناسبة لتدارس إشكاليات قطاع التعليم العالي بهدف صياغة المقترحات الكفيلة بالنهوض بالقطاع وتعزيز انفتاحه على محيطه، وتلبية حاجيات الاقتصاد والمجتمع، ورفع التحديات الجهوية والوطنية. وهي أيضا فرصة تساعد على انفتاح أكبر لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار على محيطها الجهوي والمحلي من خلال عقد شراكات.

مضيفا بأن هذه المقاربة التشاركية تجسد أرادة قوية لدى جميع المتدخلين ستمكن من المساهمة في الارتقاء بالتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار. خصوصا وأنها تدخل في إطار النموذج التنموي الجديد الذي تم التوقيع عليه أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مذكرا ببعض تدخلات المجلس الجهوي للنهوض بقطاع التعليم العالي على صعيد الجهة, التي من بينها عقد اتفاقية شراكة مع جامعة ابن زهر لبناء وتجهيز المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة بمبلغ 50 مليون درهم منها 12 مليون درهم للجهة و عقد اتفاقيتين مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة بقيمة إجمالية قدرها 5 مليون درهم تضمنت عدة برامج ومشاريع.

 المناظرة تشمل تنظيم موائد مستديرة تروم تعزيز التبادل والبناء المشترك بين مختلف الفاعلين حول مواضيع الإدماج الترابي والتنمية الجهوية المندمجة، وتكريس الإدماج الاقتصادي والتنافسية، وتكريس الإدماج الاجتماعي والمستدام، فضلا عن التميز الأكاديمي والعلمي، يتخللها توقيع شراكات مع الفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين و فعاليات المجتمع المدني،  بجهة الداخلة وادي الذهب .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.