كرسي اليونسكو للهندسة المعمارية بالتراب يجدد الثقة في عبد الغني الطيبي بتعيينه ممثلا لها بالمغرب، ويجدد عضوية المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش في شبكة UNITWIN

جريدة فاص

تم تجديد الثقة بنهاية شهر شتنبر الجاري في الدكتور عبد الغني الطيبي مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش بتعيينه ممثل المغرب لكرسي اليونسكو في الهندسة المعمارية بالتراب وثقافات البناء والتنمية المستدامة، وحصول المدرسة المراكشية على العضوية في شبكة UNITWIN والتي من خلالها تحضى المؤسسة على الدعم من مركز التميز CRATERRE، وتتمكن من المشاركة في الأبحاث العلمية والملتقيات التي تنظمها هذه الشبكة الدولية.

وبهذا التميز تعمل المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش على مواكبة خططها الرامية الى تحقيق دينامية أكاديمية متجددة ومبتكرة عن طريق انفتاحها على محيطها الجامعي والمؤسساتي، وعقدها الشراكات الميدانية والاتفاقات النوعية اللازمة وكذا انخراطها في شبكات تعنى بقضايا الهندسة المعمارية المسؤولة والمستدامة، والتي من أهدافها تحيين منظومة التدريس والتدريب في مجالات الهندسة المعمارية والمعمار بالمغرب.
ويعتبر هذا التميز فرصة سانحة من اجل فتح نقاشات علمية والترافع على مجموعة من القضايا الهندسية والعمرانية والتراثية التي تسعى من خلالها الى تجويد عمل المؤسسات الأعضاء والتعاون معهم في اطار تبادل التجارب والخبرات الجيدة وتحقيق سبل التضامن، ولا سيما في إطار التنمية المستدامة والمسؤولة التي تبقى الشعار الراسخ في ذاكرة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش.




قد يعجبك ايضا