بلاغ صحفي لحركة قادمون وقادرون ” الجديدة المستقبل”

في ظل معاناة اقليم الجديدة من تداعيات جائحة فيروس كورونا، تعلن حركة قادمون وقادرون – الجديدة المستقبل، تضامنها مع كل الفئات المعوزة والمهمشة التي تضررت بشكل كبير من الوقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لهذا الفيروس.
كما تتقدم بالشكر والامتنان للأطقم الطبية ولكل المؤسسات الساهرة على الأمن والأمان الغذائي والتربوي والاجتماعي الاقليمي.
ومن جهة أخرى، وفي إطار تتبع المشاكل والقضايا المرتبطة بالحجر الصحي وبالطوارى الصحية، فأن ” الجديدة المستقبل” تأمل من السلطات المحلية والجماعية تكريس حقوق المواطنات والمواطنين، وتقديم الدعم والمساندة للشباب والمقاولين الشباب وحماية النساء من العنف الأسري والمنزلي، كما تلتزم بالانخراط الجاد والمسؤول في كل المحطات الهادفة للنمو بالإقليم والسهر على تطوره آلى حين التصدي لهذا الوباء ولما بعده ، اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، ومتابعة الوضع عن كثب، آلى حين رجوع الأمور آلى نصابها.
أخيرا، وانسجاما مع قناعتها المبدئية، فإن ” الجديدة المستقبل” تلتزم بالمزيد من النضال والكفاح من أجل نصرة ساكنة إقليم الجدبدة، من أجل تصحيح كل الاختلالات الناجمة عن هذا الوضع الاستثنائي الذي ينذر بالخطر، خاصة في التعليم والصحة والشغل.
موسى صبري
المنتدب الإقليمي لحركة قادمون وقادرون- الجديدة المستقبل.
21 ماي 2020


قد يعجبك ايضا