المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بجهة سوس ماسة(CDT) يصدر بيانا

جريدة فاص

أصدر  المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (CDT) بجهة سوس ماسة بيانا بعد اجتماعه الشهري عن بعد مساء يوم السبت 11 ابريل 2020.

البيان أكد أن” الإجتماع خصص لتدارس مستجدات الساحة التعليمية في ارتباط بالإجراءات الاحترازية اللازمة التي اتخذتها بلادنا للحد من انتشار وباء كورونا المستجد ، وما واكبها من قرارات ارتجالية صادرة عن الوزارة استهدفت حقوق الشغيلة التعليمية والمتعلمين على حد سواء”

البيان انتقد قرارات الحكومة واعتبرها  “غير المحسوبة العواقب على الأجيال المقبلة وعلى الوضع الاقتصادي والاجتماعي للبلاد ، لتنضاف لقرارات لاشعبية سابقة ومنها المستخفة بالصحة والتعليم ”

المكتب الجهوي ، اكد خلال بيانه الاعتزازه بالمواقف المبدئية الصادرة عن النقابة الوطنية للتعليم دفاعا عن المدرسة العمومية والتي كان آخرها رفض القانون الإطار 17-51 الذي اعتمدت الوزارة بعض بنوده خلال فترة الطوارئ لشرعنة ما يسمى”التعليم عن بعد”، 2.تحياته العالية للأطر التربوية والإدارية على روحهم الوطنية الصادقة وتضحياتهم الذاتية ضمانا لمصلحة التلاميذ، 3.توجيهه خالص الشكر للشغيلة الصحية من أطباء وممرضين وإداريين وتقنيين على التضحيات الجسام التي تقدمها في مواجهة الوباء ومعها السلطات العمومية والأمنية بمختلف تلاوينها وعموم الموظفين وعمال النظافة والمجتمع المدني ، 4.تقديمه أحر التعازي والمواساة لأسر ضحايا فيروس كورونا ، ودعواته بالشفاء العاجل لجميع المصابين والمرضى، 5.اعتباره “التعليم عن بعد” سياسة فاشلة لا تخدم مصالح فئات عريضة من الأسر وأبنائهم ، والهادف إلى ضرب التعليم العمومي الحضوري المجاني ، مما يكرس الإقصاء وعدم تكافؤ الفرص والطبقية المقيتة بين أبناء الشعب المحروم نصف تلامذته أو أكثر من الولوج إلى الوسائل الرقمية ، ويلحق الحيف بشرائح واسعة من الطبقات الفقيرة، 6.دعوته الأطر التربوية بالجهة إلى رفض الأقسام الافتراضية غير القانونية وتبليغنا بأي قرار سلطوي يحاول فرضها، 7.تأكيده على رفض كل الإجراءات السلطوية التعسفية الرعناء الرامية إلى تكريس الأمر الواقع بخصوص ما سمي “بالتعليم عن بعد ” وبعضها صادر عن بعض المسؤولين لمحاولة فرض ما يسمى” بالأقسام الافتراضية “، ومنها مراسلات مجهولة المصدر وشرائط صوتية تهديدية… وتنديده باستغلال الظروف غير الطبيعية التي تعيشها بلادنا لإثقال كاهل هيئتي الإدارة والتدريس بمزيد من الأعباء غير المقبولة دون مراعاة لظروفها الاجتماعية والنفسية والمادية…، 8.استنكاره الشديد بكل مظاهر الإساءة والإهانة التي تعرض لها العشرات من نساء ورجال التعليم جهويا ووطنيا أثناء تقديم حصصهم الدراسية التطوعية باستعمال تقنيات التواصل الاجتماعي على يد بعض الآباء والأمهات والتلاميذ ، 9.تشبثه بضرورة سحب مرسوم تأجيل الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف باعتباره شططا وإجهازا على المكتسبات ، 10.تنديده بالتدبير الانفرادي الذي يتبعه مدير الأكاديمية في إقصاء للشركاء وتجاوزا لروح المذكرة الوزارية 17/103، 11.مطالبته مدير الأكاديمية الجهوية بتوزيع المواد الغذائية المخزنة بالمطاعم المدرسية بالسلك الابتدائي وبالأقسام الداخلية بالسلكين الإعدادي والتأهيلي على آباء وأمهات التلاميذ المعوزين والمتضررين من جائحة كورونا المتواجدين بالمناطق النائية بالمديريات الست بالجهة ، وهو المطلب الذي سبق للمكتب الجهوي أن وجه في شأنه مراسلة نقابية ، 12.مطالبته مدير الأكاديمية بتخصيص الأموال الطائلة والتي تقدر بالملايين من الدراهم في ميزانية الأكاديمية والمديريات والمتعلقة بفصول التنقلات والتعويضات الجزافية والوقود والإطعام والاستقبال والمواصلات السلكية، لما يخدم العملية التعليمية ومصلحة تلاميذ الأسر المعوزة والمتضررة من الجائحة والذين يخصصون جزء من قوتهم اليومي ليتواصل أبناؤهم مع الأطر التربوية المتطوعة بإمكانياتها الخاصة ضمانا للحد الأدنى من التحصيل الدراسي ، 13.شجبه النهب المفضوح الذي تتعرض له أجور مستخدمي أوراش النظافة والحراسة والطبخ العاملين بالمؤسسات التعليمية على صعيد جميع المديريات بالجهة من طرف العديد من الشركات في خرق سافر للحد الأدنى للأجر المحدد في 14.85 درهم للساعة الواحدة ، أمام التواطؤ المكشوف الصادر عن الأكاديمية ومديرياتها ومفتشيات وزارة الشغل، 14.دعوته الشغيلة التعليمية بكل فئاتها إلى الوحدة والتضامن دفاعا عن المدرسة العمومية وجميع الملفات المطلبية العادلة، والتصدي لمخطط التعاقد المشؤوم والهجوم الجبان على المكتسبات”


قد يعجبك ايضا