مؤسسة ابن النفيس التربوية الخصوصية بالدراركة…التعلم عن بعد في مواجهة كورونا المستجد

جريدة فاص

التعليم الإلكتروني أو بما يسمى التعليم عن بعد، شكل ظاهرة أكاديمية نجمت عن تعطيل المدارس بسبب فيروس كورونا، بحيث الجائحة دهمت العالم، و كان لها من القوة أن أجبرت العالم على سلسلة تغيرات آنية وأخرى متوقعة تشمل مختلف الأصعدة، الاقتصاد والسياسة والطب، وكذلك مجالات التعليم، حتى لقد فرضت هذه الجائحة، طرقا تعليمية جديدة لتلقي المعلومة أيضا، حيث شكل التعليم الإلكتروني ظاهرة أكاديمية نجمت عن وجود هذه الجائحة.

وفي ذات السياق، فهناك مؤسسة تعليمية خصوصية بمواصفات نموذجية “مؤسسة ابن النفيس الخصوصية بالدراركة”، حيث وضع هذه المؤسسة بوابة إلكترونية للتعليم عن بعد خاصة بالتلاميذ و التلميذات يوجد فيها الدروس و التقويم بشرح مفصل و دقيقة على المباشر، وهذه العملية يشرف عليها أساتذة تربوين أكفاء، لهم مايكفي من التجربة و التكوين التعليمي و البيداغوجي.

و أكدت المؤسسة الخصوصية أن هذا القرار يأتي كإجراء وقائي يسعى إلى حماية صحة التلاميذ و التلميذات و كذا الأطر الإدارية والتربوية العاملة بمؤسسة ابن النفيس الخصوصية، و جميع الآباء و الأمهات وإلى تجنب تفشي “فيروس كورونا” (كوفيد 19).


قد يعجبك ايضا