إسبانيا توجه ضربة جديدة للبوليساريو بمنع مواطنيها من السفر للمخيمات

جريدة فاص

حذرت وزارة الخارجية الاسبانية صبيحة اليوم رعاياها من السفر نحو مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف (الجزائر) بسبب “عدم الاستقرار المتزايد في شمال مالي” و “زيادة أنشطة الجماعات الإرهابية في المنطقة » مما قد « يؤثر على الوضع الأمني ​​في المنطقة».

وحسب توصية جرى نشرها اليوم الأربعاء على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الاسبانية على الإنترنت، فإن الوزارة تنصح رعاياها بالسفر “بحذر شديد” في جميع أنحاء البلاد و “الامتناع عن القيام بذلك في مناطق معينة من بينها “الصحراء الجنوبية بما في ذلك مخيمات اللاجئين الصحراويين والحدود مع مالي ، النيجر ، ليبيا ، موريتانيا”.

كما تقترح الوزارة تجنب السفر ، ما لم يكن ذلك ضروريًا للغاية ، نحو الحدود مع تونس والقبائل ، مؤكدة بأن هناك خطر كبير لحدوث عمليات خطف وهجمات إرهابية في جميع أنحاء البلاد.

ورغم ان الجزائر ليست مقصداً مشتركاً للسياحة الإسبانية لكن رحلات التضامن نحو مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف تحدث بشكل متكرر ، بالتعاون مع الإدارات الإقليمية أو المحلية والمنظمات غير الحكومية وغيرها من الكيانات.


قد يعجبك ايضا